الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
تامر قبودان: يطالب البرلمان بسرعة أصدار تعديلأت قانون الأحوال الشخصيةأعراض سرطان الثدينواع رئيسية للوكيميا وتختلف في الوسائل العلاجية وفي مقدار استجابتها...علامة تحذيرية في المشي قد تكشف عن الإصابة بسرطان الرئةكيف تخفض نسبة الكوليسترول المرتفعة بشكل طبيعى؟6 أطعمة يجب تجنبها لو مصاب بمرض السكرى.. تعرف عليهاالرئيسية صحة وطب ما هى أبرز الفحوصات للكشف عن...تعرف على اختبارات تشخيص أنواع معينة من السرطان قبل ظهور...
سياحة

فنادق مصر ومطاراتها تستعد بإجراءات صارمة لاستقبال السياحة الخارجية

إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا لاستقبال السياحة الخارجية
إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا لاستقبال السياحة الخارجية

 

جاء قرار وزير الطيران بفتح المطارات المصرية مطلع يوليو المقبل، خاصة فى المحافظات السياحية التى سجلت أدنى معدل للإصابة بفيروس كورونا، ليدعم التجربة الرائدة لقطاع السياحة المصرية التى بدأت منتصف مايو الماضى بالترخيص لبعض الفنادق لاستقبال ضيوفها بنسب لا تزيد على 25% من طاقاتها الاستيعابية وفى إطار الإجراءات الاحتزارية التى أقرها مجلس الوزراء للحد من انتشار الوباء، ورغم ضعف الإقبال فى المناطق السياحية التى رخص فيها لفنادق استقبال نزلاء، إلا أن كل أصحاب الفنادق والذين خاضوا التجربة وجدوا فيها محاكاة لما يجب أن تكون عليه الاستعدادات، تهيئة للمرحلة المقبلة، عند استقبال الوفود السياحية الأجنبية، كما كانت الفرصة جيدة لاختبار كفاءة الأدوات الرقابية لكل الجهات المعنية لمعايرة الإجراءات الاحترازية حفاظًا على سمعة السياحة المصرية عالميا، ليس هذا فحسب ولكن الإضافة الأكبر كانت أن تحركت المياه الراكدة وعاد التفاؤل لينبض من جديد فى شرايين القطاع السياحى الذى اندفع بحثا عن حلول تسويقية مبتكرة لجذب السياح الأجانب حينما تتقرر عودة الأمور إلى طبيعتها خاصة مع ما هو متوقع من ضعف الإقبال وشدة المنافسة مع المقاصد السياحية العالمية الأخرى بعد طول فترة الركود التى صاحبت تفشى وباء كورونا. ويأتى قرار وزير الطيران ليعزز الأجواء بمزيد من التفاؤل والأمل ويزكى الجهود الطامحة فى استعادة عرش السياحة المصرية ودوران عجلة الحياة بها ومعها.

 

 

أعرب تامر مكرم رئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء عن تأييده لقرار فتح مطارات بعض المحافظات السياحية لاستقبال السياحة الوافدة ووصفه بالقرار الصائب الذى بلور قدرة مصر على تطبيق الضوابط الاحترازية لتحقيق الأمان الصحى وتجنب تفشى وباء كورونا وفق المعايير العالمية وهو ما حصد احترام العالم وتقديره، مشيرا إلى أن هناك أجهزة دولية ترصد وتراقب حقيقة الأوضاع فى كل مكان ولا يمكنها التهاون بشأن صحة مواطنيها.

 

 

وأشار مكرم إلى أن جميع دول أوروبا تقريبا بدأت بالفعل فى تشغيل مطاراتها تدريجيا ورفعت قيود السفر عن مواطنيها وكذلك عن الوافدين إليها وقال إن هناك حجوزات مؤجلة من سياح أجانب يرغبون فى زيارة مصر من كل من إيطاليا وأوكرانيا وبلاروسيا وسوف يتم العمل على تلبيتها بعد إعادة تشغيل مطارات مطروح وشرم الشيخ والغردقة.

 

 

أضاف مكرم أنه بالنسبة لتجربة تشغيل الفنادق فإن نسبة الإشغالات فى الفنادق كانت بسيطة وهى النسبة المتوقعة فى إطار الظروف المحلية والعالمية على خلفية انتشار الوباء، معربا عن تأييده للحزم فى تطبيق الضوابط الاحترازية التى وصفها بالضرورية لتحقيق المصلحة العامة والوسيلة الماضية لتجنب أضرارا قومية وإنسانية فادحة، ومؤكدًا أننا «اختبرنا قدراتنا واستعداداتنا للعمل بكامل طاقاتنا فى المرحلة القادمة ورصدنا الجوانب التى تحتاج الدعم تهيئة لاستقبال السياح الأجانب مع تحسن الظروف».

 

 

واتفق معه تامر نبيل، أمين صندوق جمعية مستثمرى البحر الأحمر، مؤكدا أن قرار وزير الطيران جاء مواكبا لما يحدث فى العالم ويمثل ضرورة لا غنى عنها للبدء من جديد فى التواصل مع العالم الذى بات ينتظر التعامل مع كل دولة تفتح مطاراتها وحسب سياسات اقتصادية وصحية دقيقة، مشيرا إلى أن تركيا بدأت بالفعل الأسبوع الماضى فتح مطاراتها لسفر واستقبال رحلات إلى دول عديدة وهى دولة تتشابه معدلات الإصابة فيها إلى حد كبير مع مصر، فضلا عن أن مقاصدها السياحية من المقاصد المنافسة فى منطقة حوض المتوسط، بالإضافة إلى دول أخرى عديدة فعلت نفس الشىء. وأضاف: «نحن بدورنا كمستثمرين سياحيين وأصحاب فنادق ومسؤولين نملك بالفعل حجوزات لسياح من دول عديدة منها صربيا وهى حجوزات مؤجلة من مايو الماضى، كذلك هناك حجوزات أخرى لسياح من بيلاروسيا وهى دولة لم تغلق مطاراتها فى الأساس مع معظم دول العالم، إلا أن حركة مطاراتها كانت مرتبطة بالطبع بالحركة فى مطارات الدول الأخرى، لذلك فإن إعلاننا عن تشغيل الحركة فى مطاراتنا سوف يمنح الآخرين فرصة تبادل الرحلات معنا فى إطار الإجراءات الاحترازية ومعايير الأمن والسلامة الصحية العالمية والتى لا تحتمل الجدل وتحت وطأة ضغوط اقتصادية توشك نتائجها على إفلاس شركات وإهدار موارد وتعطل قدرات وما يعنيه من انهيار لا يمكن تحمل نتائجه الإنسانية البشعة».

 

 

وفى الوقت الذى أثنى فيه تامر نبيل على قرار إعفاء القادمين الأجانب من تأشيرة الدخول إلى مصر عبر مطارات شرم الشيخ والغردقة ومرسى مطروح لما فيه من تحفيز على زيارة مصر إلا أنه انتقد بمرارة شمول القرار قصر ذلك على القادمين عبر رحلات شركتى مصر للطيران وإير كايرو، مؤكدا ضرورة تدارك الأمر ليأتى السائح كيفما شاء إلى المقاصد المحددة حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

 

 

وفيما يخص تجربة تشغيل الفنادق بطاقة استيعابية أقل مع تطبيق الإجراءات الاحترازية أكد أن الفائدة التى كانت مرجوة هى اختبار قدراتنا واستعداداتنا للتعامل مع نمط التعايش العالمى الجديد بعد أزمة كورونا.

 

 

وقال هشام الشاعر، عضو غرفة المنشآت الفندقية، إن استعدادات عديدة أجريت للتهيئة لاستقبال السياحة الوافدة من الخارج سبقت إعلان وزير الطيران فتح المطارات المصرية لاستقبال الرحلات، مشيرا إلى أن المتوقع ألا تؤتى هذه الاستعدادات ثمارها قبل سبتمبر المقبل رغم فتح المطارات اعتبارا من أول يوليو المقبل، موضحا أنه أجريت دراسات لخطط تسويقية مبتكرة تقوم على الترويج لفكرة المدن الآمنة ليشمل التركيز على برامج سياحية إلى مدن أو مناطق بعينها مثل شرم الشيخ والغردقة وغيرهما من المناطق التى تشملها الدراسة وفق معايير علمية تراعى توافر أقصى درجات الأمان الصحى فى هذه المقاصد لبداية لجذب السياحة الخارجية.

 

 

وقال «الشاعر»: كان ضمن هذه الاستعدادات قرار منح تراخيص لتشغيل الفنادق بنسب 25% من قدراتها وزادت النسبة إلى 50% ورغم أن نسبة الإقبال كانت ضعيفة إلا أن ذلك كان متوقعا وليس مزعجا، مشيرا إلى أن الاهتمام الأساسى كان خوض التجربة بنجاح، معربًا عن فخره الكبير بحدوث هذا بالفعل، قائلا إن نجاح القطاع السياحى فى تطبيق الاشتراطات المقررة من مجلس الوزراء ومنظمتى الصحة والسياحة العالميتين دعم الانتقال إلى مرحلة أخرى متقدمة حيث تم إجازة العمل بنظام البوفيهات المفتوحة فى إطار ضوابط تقضى بوجود شيف أو عامل لتنفيذ رغبات العملاء فى اختيار الأطعمة وتحضيرها لهم ضمن الأطباق المعروضة، كذلك تم تقليل الفترة الزمنية لاستقبال النزلاء فى الغرف ليصبح التطهير فور مغادرة النزلاء لاستقبال غيرهم فى غضون 12 ساعة فى ذات الغرفة بعدما كان النطاق الزمنى 48 ساعة.

 

 

وأكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن الفترة الماضية شهدت رصدا دقيقا لتجربة القطاع السياحى فى مواكبة الاشتراطات العالمية وأن التقارير أكدت جدارة القطاع بمنح المزيد من التسهيلات فيما يخص قيود السفر عبر الطيران وفى نفس الوقت عدم التهاون فى الإجراءات الاحترازية، معربا عن سعادته بالنتائج التى حفزت وزارة الطيران على إعادة فتح المطارات لاستقبال الرحلات الخارجية لمدن بعينها ومن ضمنها مدن جنوب سيناء، مؤكدا أن الإجراءات الاحترازية المشددة للوقاية من الوباء لم تؤثر سلبًا على معدل إنجاز المشروعات العامة بالمحافظة، قائلا إن المرحلة الحالية رغم صعوبتها إلا أنها منحت الأجهزة المعنية فرصة تكثيف الجهود للارتقاء بالقطاع السياحى الذى تتميز به مدينة شرم الشيخ.

 

 

وأكد «فودة» أن لجان الفحص والرقابة التابعة لوزارة السياحة والآثار مستمرة فى القيام بدورها فى التفتيش على المنشآت السياحية للتأكد من توافر اشتراطات السلامة الصحية، معرباً عن تقديره لأصحاب المنشآت الذين انتهزوا فرصة توقف حركة السفر عالميا فى رفع كفاءة منشآتهم استعدادا للمرحلة المقبلة، مؤكدا دعم المحافظة الكامل لتلك الجهود التى ساهمت بكفاءة فى الحفاظ على العمالة بالقطاع السياحى ومنح فرص لتشغيل العمالة غير المنتظمة.

 

 

 

 

الوضع في مصر اصابات 58,141 تعافي 15,535 وفيات 2,365 الوضع حول العالم اصابات 9,285,837 تعافي 4,996,871 وفيات 477,006 فيروس كورونا.. إعرف عدوك كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟ الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

سياحة وطيران وزارة السياحة والآثار فتح المطارات المصرية فتح المطارات فيروس كورونا فناق استقبال السياحة الخارجية

سياحة