الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
مدير مركز البحوث باتصالات الشرطة: الجريمة تطور بشكل كبير باستخدام...مدحت صالح يشارك في سحابة عدت خلال احتفالية...رئيس مدينة المحلة الكبرى يشرف على عمليات النظافة ورفع القمامةاليوم.. الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية تحتفل بجائزة صموئيل حبيبالعظمي بالقاهرة 24..تفاصيل حالة الطقس اليوم الأربعاءالإسكان : دفع العمل بمشروعات المرافق الجاري تنفيذها بمدينة...بالعملات المحلية.. روسبا تدرس إنشاء منصة دفع رقمية مشتركة لدول...طلب إحاطة بالبرلمان لوقف تصدير اللحوم البلدية بعد ارتفاع أسعارها...دار الإفتاء المصرية تكشف عن منهجها في رؤية هلال رمضانالتعديلات الجديدة فى قانون حماية المستهلك.. عقوبة احتكار السلع الاستراتيجية...حادثة أغرب من الخيال، فقدت حياتها بسبب شعرها الطويلباستثمارات 4 مليارات دولار.. الحكومة تدرس مقترحًا إيطاليًا لإنشاء مصنع...
أخبار مصر

خبير اقتصادي: إجراءات الحكومة والبنك المركزي لضبط الأسعار ساهمت في خفض التضخم

سلع غذائية
سلع غذائية

قال الخبير والباحث الاقتصادي أحمد أبو علي، إن الإجراءات الرقابية التي قامت بها الدولة لضبط الأسعار في الأسواق، ساهمت بشكل كبير في تراجع معدلات التضخم، رغم استمرار التحديات الاقتصادية التي يواجهها العالم، والتغيرات الجيوسياسية التي انعكست على سلاسل الإمداد.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء قد أعلن عن تراجع مؤشر أسعار المستهلكين في مصر إلى 29.8% خلال يناير على أساس سنوي، مقابل 33.7% في ديسمبر الذي سبقه.

توفير السلع في المنافذ الحكومية

وأضاف أبو علي، لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الاستقرار النسبي الذي حدث مؤخرا في مستويات الأسعار، فضلا عن الإجراءات الرقابية التي قامت بها الدولة المصرية وتوفير السلع في المنافذ الحكومية ساهم بشكل كبير في تراجع معدلات التضخم، متوقعا أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من الاستقرار بل وحدوث تراجع في الأسعار وتحديدا خلال الشهر المقبل، ولا سيما بعد تراجع أسعار الدولار بالسوق الموازي.


وأوضح أن السياسات التي يتبعها البنك المركزي في الأشهر الأخيرة، ساهمت أيضا في نجاح السيطرة على التضخم والهبوط به من مستويات فوق 40% إلى أقل من 30% في أشهر قليلة.

وأشار إلى إن البنك المركزي المصري تعامل مع الملف بحكمة كبيرة، خاصة فيما يتعلق مع أحجام السيولة النقدية والتي أدارها بكفاءة عالية ما ساهم في الضغط بشكل مستمر على الأسعار في الأسواق وهبط التضخم في النهاية بأكثر من 10%.


وطالب أبو علي بعدم استباق الأحداث وإعطاء الوقت الكافي للحكومة البنك المركزي للتعامل مع ملف التضخم وأسعار السلع خاصة مع دخول شهر رمضان، مشيرا إلى أن نجاح الحكومة في الضغط على سوق الصرف الموازي من شأنه أن يعزز نجاحها في ملف التضخم والأسعار خلال شهر رمضان، رغم استمرار الضغوط الخارجية المتعلقة بالأوضاع في المنطقة.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري قد قررت في اجتماعها الأخير رفع الفائدة بواقع 2% على الإقراض والإيداع.

الحكومة البنك المركزي ضبط الاسعار

أخبار مصر