الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
صحة الشرقية: مناورة للتدريب العملي على خطة الإخلاء ومجابهة الحرائقالكنيسة السريانية الأرثوذكسية تستعد لإقامة احتفالية بمناسبة عيد دخول السيد...فوائد مذهلة لتجميد الخبز قبل أكلهغزل المحلة يعلن عن سادس ‏الراحلين عن صفوف الفريقأسعار الذهب في السعودية اليوم الثلاثاء 28 مايو 2024أمريكا تتيح الحصول تأشيرة مجانية وتذاكر طيران ومرتب شهري.. رابط...السيد: مبادرة خفض أسعار الدواجن وضعت الحكومة في موقف حرج...الأوقاف الفلسطينية: الاحتلال يرفض إدخال لحوم الأضاحي للقطاعاستقرار أسعار الذهب في مصر: 27 مايو 2024أسعار الدولار والعملات الأجنبية والعربية اليوم الإثنين 27 مايو 2024رئيس الشيوخ يحيل طلبي مناقشة بشأن مال الوقف وإحلال...نائب محافظ القاهرة تتابع ملف النظافة واستعدادات عيد الأضحى
محافظات

وصول 180 شاحنة مساعدات إلى غزة عبر معبري رفح وكرم أبو سالم

وصول 180 شاحنة مساعدات إلى غزة
وصول 180 شاحنة مساعدات إلى غزة

أكدت هيئة المعابر الفلسطينية وصول 180 شاحنة مساعدات إغاثية محملة بالمواد الغذائية وشاحنات الوقود والغاز لقطاع غزة عبر معبري رفح وكرم أبو سالم.

وصول 180 شاحنة مساعدات لغزة

وأعلنت الهيئة أن معبر رفح البري، في بيان أن معبر رفح البري الجانب المصري عبر من خلاله 81 شاحنة عبارة 4 شاحنات غاز و3 شاحنات مساعدات بالإضافة إلى 74 شاحنة قطاع خاص.


وأضافت الهيئة أنه عبر من خلال معبر كرم أبو سالم 99 شاحنة من بينهم 90 شاحنة مساعدات بالإضافة إلى 9 شاحنات قطاع خاص إلى قطاع غزة، باجمالي 180 شاحنة من خلال معبري رفح وكرم أبو سالم.

مصر وفرنسا والأردن: يجب وقف إطلاق النار في غزة الآن

كانت قد نشرت صفحة المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية المستشار الدكتور أحمد فهمى مقالا مشتركا للرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يطالب بـ وقف إطلاق النار في غزة فورًا وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المعنية. يُنشَر المقال بالتزامن في عدد من الصحف المصرية والعربية والفرنسية والأمريكية.

وجاء نص المقال كالتالي: "

مصر وفرنسا والأردن: يجب وقف إطلاق النار في غزة الآن

إن الحرب في غزة والمعاناة الإنسانية الكارثية التي تتسبب فيها يجب أن تنتهي الآن. إن العنف والإرهاب والحرب لا يمكن أن يجلبوا السلام إلى الشرق الأوسط. لكن حل الدولتين سيحقق ذلك، فهو الطريق الوحيد الموثوق به لضمان السلام والأمن للجميع، وضمان ألا يضطر الفلسطينيون ولا الإسرائيليون إلى أن يعيشوا مرة أخري الفظائع التي حلت بهم منذ هجمات السابع من أكتوبر.


قبل عشرة أيام، اضطلع أخيرًا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بمسؤوليته من خلال المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار في غزة، في خطوة حاسمة يجب تنفيذها بالكامل دون مزيد من التأخير.

نحن قادة مصر وفرنسا والأردن، وعلى ضوء الخسائر البشرية التي لا تطاق، ندعو إلى التنفيذ الفوري وغير المشروط لقرار مجلس الأمن رقم 2728، كما نشدد على الحاجة الملحة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة.

ونؤكد الضرورة الملحة لتنفيذ مطلب مجلس الأمن بالإفراج الفوري عن جميع الرهائن، ونؤكد من جديد دعمنا للمفاوضات التي تتوسط فيها مصر وقطر والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار والرهائن والمحتجزين.

وبينما نحث جميع الأطراف على الالتزام بجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، فإننا نحذر من العواقب الخطيرة للهجوم الإسرائيلي على رفح، التي نزح اليها أكثر من 1.5 مليون مدني فلسطيني.

إن مثل هذا الهجوم لن يؤدي إلا إلى مزيد من الموت والمعاناة، وزيادة مخاطر وعواقب التهجير القسري الجماعي لسكان غزة، ويهدد بالتصعيد الإقليمي. وإننا إذ نؤكد من جديد احترامنا لجميع الأرواح على نحو متساوٍ، وندين جميع انتهاكات القانون الإنساني الدولي وتجاوزاته، بما في ذلك جميع أعمال العنف والإرهاب والهجمات العشوائية على المدنيين، فإننا نعيد التأكيد على أن حماية المدنيين هي التزام قانوني راسخ على جميع الأطراف، وحجر الزاوية في القانون الإنساني الدولي، وأن أي انتهاك لهذا الالتزام هو أمر محظور تمامًا.

لم يعد الفلسطينيون في غزة يواجهون مجرد خطر المجاعة، فالمجاعة بدأت بالفعل، وثمة حاجة ملحة إلى زيادة هائلة في تقديم المساعدة الإنسانية وتوزيعها. هذا مطلب أساسي لقراري مجلس الأمن رقمي 2720 و2728، اللذين يؤكدان الحاجة الملحة لتوسيع إمدادات المساعدات.

تؤدي وكالات الأمم المتحدة، بما في ذلك الأونروا، والجهات الفاعلة الإنسانية دورًا حاسمًا في العمليات الإنسانية في غزة. ويجب حمايتها ومنحها إمكانية النفاذ الكامل، بما في ذلك إلى الجزء الشمالي من قطاع غزة. ومن ثمّ، فإننا ندين قتل العاملين في مجال الدعم الإنساني، بما في ذلك الهجوم الأخير على قافلة المعونة التابعة لـ "المطبخ المركزي العالمي".

 

معبر رفح

محافظات