الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
قبودان يُحذر من أزمة كل عام دراسى ”التكدس وتأخير الكتب...من المسؤول عن انتشار عمالة الاطفال في الوطن مصر؟السيسي يتسلم أوراق اعتماد 13 سفيرًا جديدًا بالقاهرةدفاع خلية أبو تراب: المتهمون تأثروا بخطب الشيخ محمد حسان...بعثة الزمالك فى الكاميرون تخضع لمسحة طبية قبل مواجهة بطل...ضبط المتهمين بالتشاجر بالحجارة في الدقهلية بسبب خلافات بينهمضبط المتهم بإلقاء مولوتوف على شاب وطعنه على أحد المقاهي...ليفاندوفسكي يقود تشكيل برشلونة ضد ألتشى فى الدوري الإسباني
حوادث

القوة فى الترعة.. النطق بالحكم على المتهمين بالتنمر على عم عاشور بـ سوهاج اليوم

عم عاشور
عم عاشور

تنطق اليوم محكمة جنح سوهاج، برئاسة المستشار عمرو فهمي، الحكم على المتهمين في القضية المعروفة اعلاميًا بقضية التنمر على "العم عاشور"، وهم الثلاثة شباب الذين تنمروا على الرجل المُسن، وألقوا به في مصرف نجع الحسك بمركز المراغة بالمحافظة.
وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من اللواء عبدالحميد ابو موسى، مدير المباحث الجنائية بالمحافظة، يُفيد بتلقيه بلاغًا من مأمور مركز شرطة المراغة يفيد بانتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة، يظهر فيه شابان وهما يتنمران على رجل مُسن وألقى به أحدهما في مصرف نجع الحسك، وكان ثالثهما يصور بالهاتف المحمول الواقعة، وكشفت التحريات أن الأحداث تمت بدائرة المركز.
وبالانتقال والفحص تبين من التحريات الأولية أن المُسن يدعى صلاح خلاف الحسك، الشهير بـ"العم عاشور"، يُقيم بدائرة المركز، وأن مُرتكبي الواقعة هم:"عبدالرحمن. ب. م"، و"حسن. ا. ح"، و"م. م. ع"، بالعقد الثاني من العمر، ويُقيمون بدائرة المركز، كما اثبتت التحريات أن أحداث الواقعة قد حدثت بشهر رمضان الماضي، أي منذ أكثر من 5 أشهر، وصورها الشباب بغرض نشرها على موقع "تيك توك"، من أجل الشهرة، ولم ينتشر مقطع الفيديو إلا منذ فترة قصيرة.
وظن الشباب أنهم سيفلتون بعملتهم، ولن يندمون على ما فعلوه بهذا الرجل المُسن الذي اثبت الكشف الطبي الذي أجرته مستشفى سوهاج الجامعي أن نسبة ذكاءه تتعدى الـ61%، ولكنه يُعاني من بعض الاضطرابات النفسية، إلا أن رد فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان عكس ظنونهم، حيث ناشد العديد بسرعة إلقاء القبض على هؤلاء الشباب وحسابهم حسابًا عسيرًا عما فعلوه بـ"العم عاشور"، كي يكونوا عبرة لغيرهم من المُراهقين، ودرسًا يتلقنه الجميع في احترام كبار السن والضعفاء.

عم عاشور سوهاج النطق بالحكم التنمر

حوادث