الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
تامر قبودان : بعض الوزراء يمثلون عبئا على الدولة ويجب...القانون يجيز بدء إجراءات التخليص الجمركى قبل وصول البضائع.. اعرف...القانون يلزم المنشأة إخطار التأمينات فور تعرض عامل لإصابة أثناء...276 قتيلاً.. حصيلة قتلى أعمال العنف بجنوب أفريقيابعد إقراره نهائيا.. تعرف على حالات فصل الموظفين في القانون...رئيس الأساقفة عن ثورة ٢٣ يوليو: ستظل حاضرة في وجدان...تامر قبودان: يطالب بتشديد الرقابة على المستشفيات الخاصة:يوجد تجاوزات فى...تامر قبودان يهاجم وزير البترول : شركات الغاز «حرامية بيضربوا...”تامر قبودان”: مصر تستهدف دعم صناعة المستلزمات الطبية لفتح آفاق...بث مباشر موسم اللحمة.. أسعار شوايات الفحم والسكاكين في منطقة...يوسف الشريف يوجه رسالة إلى ياسمين عبد العزيز بعد تعرضها...أوقاف سوهاج تخصص 6855 مسجدا لأداء صلاة عيد الأضحى
حوادث

زوجة أب تُنهى حياة طفلتين بالإسكندرية

زوجة الأب المتهمة
زوجة الأب المتهمة

 

تمكن قطاع الأمن العام، بالتعاون مع مديرية أمن الإسكندرية، من كشف ملابسات وفاة طفلتين شقيقتين بالطريقة نفسها بمنطقة العامرية، وتبين أن زوجة أبيهما وراء ارتكاب الواقعتين، بحجة قيامهما بالوقيعة بينها وبين والدهما.

 

 

وكان قسم ثان العامرية بأمن الإسكندرية قد تلقى بلاغًا من مستشفى العامرية العام باستقباله جثة طفلة 3 سنوات، إثر ادعاء سقوطها من أعلى، وما قرره والدها، عامل، 29 سنة، وشقيقة والدها، ربة منزل، أنه حال لهو المتوفاة أعلى سلم أمام المنزل سكنهما اختل توازنها وسقطت، ما أدى إلى وفاتها، ولم يتهما أو يشتبها فى أحد.

 

 

وتوصلت تحريات فريق البحث المشكَّل برئاسة قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية للأمن العام، بمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائى بأمن الإسكندرية، إلى سابقة وفاة شقيقة المجنى عليها طفلة، 9 سنوات، فى ظروف مُماثلة لوفاة المجنى عليها، وأن وراء ارتكاب الواقعتين زوجة والد المجنى عليهما، ربة منزل، 24 سنة.

 

 

وباستدعاء المتهمة ومناقشتها اعترفت بارتكابها الواقعة الأولى، بأن قامت بخنق المجنى عليها الأولى حال تواجدها برفقتها بمفردها بالمنزل عقب خروج والدها، وبعد تأكدها من وفاتها قامت بوضعها على سرير غرفة نومها لإيهام أهليتها بأن الوفاة طبيعية، وأضافت ارتكابها الواقعة الثانية بأن قامت بإحضار قطعة من القماش مبللة بالمياه وكتم أنفاس الطفلة الثانية حال تواجدهما بمفردهما بالمنزل وبعد تأكدها من وفاتها قامت باستطلاع الأمر خارج المنزل والتأكد من عدم وجود أشخاص بالمكان، فقامت بحملها وإلقائها أمام مدخل مسكن جدتها الملاصق لمسكنها وعادت مسرعة إلى مسكنها.

 

 

وقالت المتهمة إنها قامت بالجريمة بسبب قيام الطفلة الأولى بإحداث الوقيعة بينها وبين زوجها (والدهما) بتحريض من جدتهما، وقيامها بقتل الطفلة الثانية خشية قيامها مستقبلًا بإحداث الوقيعة بينها وبين زوجها كما فعلت شقيقتها.

 

 

وتحرر محضر بالواقعة، وأُخطرت النيابة للتحقيق.

 

حوادث