الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
مارك فوتا يكشف أسباب تراجع أداء اللاعبين المصريين في الوقت...عمر كمال ينتهي من تصوير فيديو كليب جديد مع حمو...سعر الحديد والأسمنت.. أسعار مواد البناء اليوم الثلاثاء 2024 5...عاجل.. القاهرة الإخبارية: قوات الاحتلال تقتحم شرق قلقيلية بالضفة الغربية...رامي جمال يحتفل بتصدر «بيكلموني» قائمة أكثر الأغاني العربية استماعا...الرئيس الأمريكي: نرفض قرار المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيلضبط 16 طن سماد زراعي محظور تداوله خارج الجمعيات بالفيوممتى تنتهي الموجة الحارة؟ الأرصاد الجوية تجيب (فيديو)استشهاد 4 فلسطينيين فى غارة للاحتلال على حى الصبرة بمدينة...«الخارجية الفرنسية»: ندعم المحكمة الجنائية الدولية واستقلالهاإصابة شخصين في حريق شب بمزرعة بالفيومرياح مثيرة للأتربة.. حالة الطقس اليوم الثلاثاء في مصر
فرست كورة

النتيجة الخادعة.. كيف يفكر مدرب الزمالك فى حسم لقب الكونفيدرالية بالقاهرة؟

مباراة الزمالك ونهضة بركان أمس
مباراة الزمالك ونهضة بركان أمس

خرج الزمالك بأقل الخسائر من مواجهة الأمس أمام نهضة بركان المغربي في ذهاب نهائي بطولة الكونفيدرالية الأفريقية وسجل سيف الجزيري هدفا غاليا قلص به الفارق من 2- صفر إلى 2- 1 ليصبح الزمالك في حاجة للفوز بهدف دون رد في مباراة العودة بالقاهرة يوم الأحد المقبل للتويج باللقب.

نتيجة مباراة الأمس قد تكون خادعة خاصة أن استسلام لاعبي الزمالك لفكرة أن الفوز بهدف في مباراة العودة يمكن تحقيقه بسهولة يشكل الخطر الأكبر على الفارس الأبيض يوم الأحد المقبل وهنا يأتي دور الجهاز الفني بقيادة البرتغالي جوزيه جوميز.

أهمية الإعداد النفسي لمباراة العودة

بداية الزمالك السيئة في مباراة الأمس واهتزاز شباكه مرتين في أول 32 كانت مفاجأة للجميع وتؤكد أن الإعداد النفسي للاعبين لم يكن على المستوى المطلوب أو أن اللاعبين تعرضوا لضغوط شديدة من الإدارة والجهاز الفني قبل المباراة لذلك يجب على الجهاز الفني تلاشي هذه السلبية لأن الإعداد النفسي مهم جدا قبل مباراة العودة.

على المستوى الفني لا يملك جوزيه جوميز رفاهية أجراء تغيير في التشكيل الذي خاض مباراة الأمس في ظل استمرار غياب مصطفى الزناري وشيكابالا ورغم وجود فرصة لتواجد مصطفى شلبي إلا أن الدفع به أساسيا سيكون صعبا لأن طبيعة وأجواء المباراة تتطلب الدفع باللاعبين الجاهزين فنيا وبدنيا .

الأفضل لجوزيه جوميز أن يعتمد على نفس تشكيل مباراة الذهاب باستثناء الدفع باللاعب إبراهيما نداي على حساب سامسون أكينولا لأن الزمالك مطالب بالتأمين الدفاعي عن طريق محمد شحاتة ونبيل عماد دونجا وسرعة ارتداد أحمد حمدي وإبراهيما نداي خاصة أن استمرار المحافظة على نظافة شباك محمد عواد سيجعل تسجيل هدف واحد كافيا للفوز بالبطولة.

مراقبة الفحلي واستغلال ضعف الدفاع المغربي

بالتأكيد يفكر جوزيه جوميز في استغلال تواضع مستوى حمزة حمياني حارس نهضة بركان عن طريق التسديد من خارج منطقة الجزاء وأيضا الاستفادة من تواضع مستوى دفاع الفريق المغربي والاعتماد على إرسال أكبر عدد من الكرات العرضية التي شكلت خطورة على مرمى نهضة بركان في مباراة الأمس ومن إحداها سجل سيف الدين الجزيري هدف الزمالك الوحيد.

في نفس الوقت يجب على جوزيه جوميز أن يعمل على إيقاف يوسف الفحلي أخطر لاعبي نهضة بركان وكذلك محمد المرابط ويوسف مهيري حتى لا يستطيعون تشكيل خطورة على مرمى محمد عواد.

ويجب على جوميز أيضا عدم الضغط على لاعبيه بمطالبتهم بتسجيل هدف مبكر لأن ذلك قد يؤثر سلبيا على الأداء، والمطلوب من الزمالك أن يستغل المساندة الجماهيرية ويبدأ المباراة بضغط قوي وإذا تم تسجيل هدف مبكر فلا بأس لأن ذلك سيؤدي لخروج لاعبي نهضة بركان للهجوم وبالتالي تواجد مساحات خالية في منتصف ملعبهم تسهل مهمة لاعبي الزمالك في إضافة مزيد من الأهداف.

في نفس الوقت إذا نجح الزمالك في تسجيل هدف مبكر يجب على لاعبيه التعامل مع الأمر بواقعية وأن يملكوا الإصرار على تسجيل أهداف أخرى وأن تزيد الشراسة الدفاعية للمحافظة على نظافة شباك محمد عواد.

وفي حالة عدم تسجيل الزمالك في وقت مبكر أو في الشوط الأول يجب أن يستمر الأداء دون تغيير ودون أن يحاول جوزيه جوميز الدفع بلاعبين أصحاب نزعة هجومية في وسط االملعب لأنه كلما استمرت نتيجة التعادل السلبي سيكون بإمكان الزمالك التسجيل في أى وقت أما إذا تأخر تسجيل الأهداف حتى الدقيقة 75 ستكون المغامرة الهجومية مقبولة ومنطقية.

الزمالك الكونفيدرالية نهضة بركان جوزيه جوميز

فرست كورة