الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
الجيش التركي يعلن قصف مناطق في سوريا والعراقمحافظ المنوفية يتفقد مؤسسة الأيتام بكفر المصيلحة ويقدم العيدية لأبنائهخطيب عرفة يطالب بالدعاء للفلسطينيين.. ”مسهم الضر وتألموا من أذى...المطران عطا الله حنا: القدس في المسيحية هي القبلة الاولى...أبو عبيدة يوجه رسالة إلى حجاج بيت الله الحراممخاطر تناول المشروبات الساخنة في الأجواء الحارةالقاهرة الإخبارية : أميرة ويلز كيت ميدلتون تظهر للمرة الأولى...سؤال برلماني بشأن ظاهرة قطع الأشجار وتراجع المساحات الخضراءمصرع شاب وإصابة 2 آخرين فى حادث تصادم موتوسيكلات على...كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة أسيوط تنظم احتفالية محاكاة مناسك...مواعيد عمل المجمعات الاستهلاكية ومنافذ وزارة التموين خلال عيد الأضحىمصرع شخص صعقا بالكهرباء في منزله بالدقهلية
برلمان

غدًا.. مجلس الشيوخ يناقش خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام الجديد

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ

يناقش مجلس الشيوخ خلال جلسته العامة غدًا الأحد، برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، تقرير لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بشأن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي الجديد 2024 - 2025.

وأشار تقرير اللجنة، إلى أن وثيقة خطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية لعام 2025 - 2024، وما تضمنته من برامج ومبادرات ومستهدفات لم تكن بعيدة عن ما يشوب العالم من تحديات وصدمات أثرت بشكل كبير على مستهدفات التنمية في العالم وفى الحالة المصرية على وجه التحديد، حيث تم إعداد الخطة في ظل استمرار التحوط وعدم اليقين رغم سطوع بعض من الضوء المبشر بالأمل فى تخطي هذه التحديات وتلك الأزمات.

حشد الجهود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

ولفتت اللجنة، إلى ما ورد بالوثيقة من الاستناد على مبدأ التشاور والمشاركة المجتمعية لحشد الجهود لتحقيق مستهدفات التنمية المستدامة واستمرار الصمود أمام الظروف القاسية غير المواتية التي تعتري العالم حتى الآن، حيث بات الأمر يتطلب اغتنام كل الفرص لمعالجة التحديات الداخلية وكذا الصدمات الخارجية من خلال حزم السياسات والبرامج والمبادرات اللازمة للتصدي للأزمات المتوالية وتسريع عجلة النمو الشامل في ذات الوقت.

وذكرت اللجنة فى تقريرها أن خطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية أظهرت أن ثمة عديد من الإجراءات المطلوبة لمجابهة كافة التحديات كان على رأسها مزيد من الإنفاق العام على التنمية البشرية وتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية ومواصلة التطبيق الفاعل للإصلاحات الهيكلية التي تبناها البرنامج الحكومي، والالتزام بترشيد كافة أوجه الإنفاق العام لرفع كفاءة الإنفاق الاستثمارى العام وزيادة فاعليته، كما أصبح من اللازم تحفيز شركات القطاع الخاص لكي تقوم بدورها في الاستثمار، والتوجه المتزايد لتحفيز ومشاركة القطاع الخاص.

مجلس الشيوخ يحيل عددًا من التقارير والطلبات للحكومة لتنفيذ توصياتها

وزير التنمية المحلية يستعرض جهود التوسع فى التصنيع الزراعى بالمحافظات أمام مجلس الشيوخ

مواجهة تبعات التضخم وارتفاع الاسعار

وأوضح تقرير اللجنة أن وثيقة الخطة اكدت الدور الفاعل للدولة والحكومة لمواجهة تبعات تفاقم التضخم وارتفاع الأسعار باعتبار ذلك من أهم التحديات التي تواجهها الحكومة للتغلب على هذه الظاهرة حماية لحق المواطن في الحصول على الغذاء والخدمات بأسعار ميسرة.

ونوهت اللجنة إلى أن ما يعتري العالم اليوم من أزمات وصراعات وتحديات لسنا بمنأى عنها وتتطلب منا جميعًا حكومة وشعبًا ومؤسسات أن نقف أمام توالى الأزمات وما يمكن أن يترتب على عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي من تبعات ونجعل المجتمع كله شريكا متوحدًا يصمد أمام تلك التحديات ويضع نصب عينيه أن مستقبل الدولة يتطلب جهودًا متواصلة ومزيد من العمل والبناء لتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وشعور المواطن بالتنمية ومشاركته فيها.

وثمنت اللجنة الجهود المستمرة التي يبذلها رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة والمبادرات والتوجهات التي تناولتها الخطة لمواجهة أصعب التحديات الاجتماعية والاقتصادية والتي ترتبت على انتشار استمرار الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في العالم وفي الاقتصاد المحلي وحتى وقت لازالت تشكل تحديا جسيمًا أمام مسار التنمية.

كما ثمنت اللجنة توفير أقصى درجات الحماية للمواطن ودفع الجميع للعمل من أجل الوصول لمرحلة جديدة في مسيرة البناء والتنمية خاصة وأن هناك إشادة من قبل مؤسسات التمويل الدولية لما تقوم به الدولة من إجراءات لضمان تحقيق الاستقرار الاقتصادي والإصلاح الهيكلي.

مجلس الشيوخ خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وزارة التخطيط التضخم ارتفاع الأسعار

برلمان