الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
لطيفة تتحدث عن وفاة والدتها لأول مرةالزمالك يخطط لضم نجم الرجاء البيضاوي في الميركاتو الصيفيالزمالك يفعل بند شراء محمد شحاتة من الطلائععاجل.. القيادة المركزية الأمريكية تسحب الرصيف العائم من غزة إلى...نجوى كرم تكشف غلاف أول أغاني الألبوم الجديد ”تعا نقعد”كيت ميدلتون تكشف كواليس حالتها الصحية| أول ظهور رسمي بعد...مصرع عامل وإصابة سائق في حادث تصادم بصحراوي سوهاج الغربيأمريكا: نقل الرصيف العائم قبالة سواحل غزة إلى ميناء أسدود...حبس تشكيل عصابي تخصص في النصب والاحتيال على المواطنين بالقطاميةشهداء وإصابات في قصف إسرائيلي لمنزل بحي التفاح شرق مدينة...وفاة طفلتين شقيقتين سقطتا من طابق علوي بالعاشر من رمضاناليوم، الجامع الأزهر ينظم أكبر مائدة إفطار بواقع 5000 وجبة...
منوعات

احذر.. مخاطر اتباع الكيتو دايت لمدة طويلة

كيتو دايت
كيتو دايت

الكيتو دايت هو أحد أنواع الحميات الغذائية التي تركز على كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالدهون الصحية وكميات كافية من البروتين وكمية قليلة للغاية من الكربوهيدرات؛ وذلك للحصول على السعرات الحرارية من خلال الدهون بدلًا من الكربوهيدرات.

أوضحت نتائج دراسة أجريت في جامعة تكساس أن اتباع الكيتو دايت قد لا يكون نظاماً صحياً تماماً، على الرغم من نجاحه في خفض الوزن وتقليل مخاطر السكري، حيث تبين أن اتباعه المستمر طويل الأمد يؤدي إلى شيخوخة الخلايا، مع تأثيرات سلبية على القلب والكلى.

ومع ذلك، فإن النظام الغذائي الكيتوني المتقطع، مع الحصول على إجازة أو استراحة منه من فترة لأخرى، لم يُظهر أي آثار مؤيدة للالتهابات بسبب شيخوخة الخلايا، وفقًا لموقع "ساينس دايلي".

ويمتاز نظام كيتو الغذائي بأنه غني بالدهون ومنخفض الكربوهيدرات، ما يؤدي إلى توليد الكيتونات، وهو نوع من المواد الكيميائية التي ينتجها الكبد عندما يكسر الدهون.

ووجد البحث أن الحصول على فترات راحة من نظام كيتو يحمي القلب والكلى، والأنسجة من الالتهابات.

أطعمة ممنوعة في الكيتو دايت

أهم الأطعمة التي يجب تجنّبها حتى تحصل على فوائد نظام الكيتو دايت، :"الموز، البطاطس، الأرز، الخبز، المكرونة، الحلويات، المشروبات الغازية، الشوكولاتة، وهذا لأنها غنية بالكربوهيدرات والسكر" .

جدير بالذكر أن نظام الكيتو الغذائي ظهر في عشرينيات القرن العشرين لأول مرة باعتباره علاجاً لصرع الأطفال، حيث جاء الدكتور راسل وايلدر بفكرة الكيتو دايت، وكان نظام الكيتو فعالاً جداً ويستخدم على نطاق واسع، ولكن نظرا لانتشار الأدوية المضادة للصرع في الأربعينيات، تراجعت شعبية نظام الكيتو دايت الغذائي.

وفي السنوات الخمس عشرة الأخيرة، بدأ رجيم الكيتو يكتسب شعبية متزايدة مرة أخرى، هذه المرة بهدف التخسيس وفقدان الوزن، الهدف الذي يعتبر من أبرز فوائد رجيم الكيتو.

الكيتو دايت جامعة تكساس شيخوخة الخلايا الكربوهيدرات الكيتونات الكبد

منوعات