الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
كيف نجا ترامب من 5 رصاصات قاتلة؟المنتخب الأولمبي يتأخر بهدف نظيف أمام أوكرانيا في الشوط الأولالأونروا: أرسلنا للجيش الإسرائيلي إحداثيات مدرسة تئوي نازحين فقصفهاوزير خارجية بريطانيا: الحرب على غزة يجب أن تنتهي فوراالهلال الأحمر الفلسطيني: إغلاق معبر رفح من قبل الاحتلال يعطل...الرئيس الصينى يعرب عن تعاطفه من ترامب بعد محاولة اغتيالهمسئول الشاطئ المجاني بالعلمين الممنوح من المتحدة : ...تفاصيل أول لقاء لوزير الإسكان بعدد من المطورين العقاريينعاجل.. كولر يحسم موقف الأهلي النهائي من رحيل أليو ديانجألكاراز يهزم ديوكوفيتش ويحصد بطولة ويمبلدون للمرة الثانية على التواليمسئول إسرائيلي: لقاء مرتقب بين بايدن ونتنياهو في البيت الأبيضحاكم ولاية بنسلفانيا: محاولة اغتيال ترامب غير مقبولة ومأساوية
برلمان

سؤال برلماني بشأن ظاهرة قطع الأشجار وتراجع المساحات الخضراء

قطع الأشجار - أرشيفية
قطع الأشجار - أرشيفية

تقدم إيهاب منصور، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بسؤال إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزراء البيئة، التنمية المحلية، والإسكان، بشأن ظاهرة قطع الأشجار وتقليل المساحات الخضراء وتأثير ذلك على ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

تقلص المساحات الخضراء

وأشار النائب إلى إعلان المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الأسبوع الماضي عن تصدر محافظة أسوان لقائمة المدن الأعلى حرارة على كوكب الأرض بدرجة حرارة اقتربت من 50 درجة مئوية.

وطالب النائب بكشف خطة عمل الحكومة لزراعة الأشجار، وكذلك الإجراءات التي تمت لمنع التعدي على الأشجار والمساحات الخضراء، وكذلك الإجراءات التي تمت تجاه المتعدين على الأشجار.

وأوضح عضو مجلس النواب، أنه وفقا للتصريحات الأخيرة لوزير التنمية المحلية، فإن عدد الأشجار التي تمت زراعتها مؤخرا 2.5 مليون شجرة، متسائلا عن أماكن الزراعة التي تمت بمتوسط 100 ألف شجرة في كل محافظة.

سؤال برلماني حول ظاهرة قطع الأشجار

وقال: أين تلك الأشجار في محافظة الجيزة على سبيل المثال والتي أشار بيان الوزير إلى أن عددها 72 ألف شجرة؟.

وتساءل النائب عن وجود دورات تدريبية أو تعريفية للموظفين لإخطارهم بأهمية الأشجار، وأن القطع الجائر يسهم في فقدان الغطاء النباتي الذي يساعد على خفض درجات الحرارة، وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، مما يعد سببا أساسيا في ظاهرة الاحتباس الحراري، فضلا عن أن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى زيادة الأمراض المرتبطة بالحرارة، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الطاقة الكهربائية بسبب زيادة استخدام أجهزة التكييف والمراوح وخلافه، مما يزيد من الأعباء الاقتصادية على المواطنين.

ولفت إلى أن الأخطار التي تم مناقشتها في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ من خطورة ارتفاع الحرارة، مما سيؤدى إلى ارتفاع منسوب مياه البحر، وقد يتسبب في غرق بعض المدن ومنها الإسكندرية.

قطع الأشجار المساحات الخضراء ارتفاع درجات الحرارة تقلص المساحات الخضراء زراعة الأشجار

برلمان