الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
بعد تعيينها رئيسا تنفيذيا للمتحف المصري الكبير.. من هي الدكتورة...محافظ أسوان: استكمال سلسلة الإنجازات لمبادرة الرئيس لتحويل القرى إلى...باعت كُليته بـ4 ملايين جنيه.. مفاجأة في اتهام سيدة بورسعيد...شقيق زوجة إمام عاشور يثير الجدل بعد تتويج الأهلي بدوري...رئيس الموساد سيعرض على مجلس الحرب اليوم ملخص محادثاته فى...وزير الخارجية يؤكد ضرورة التوصل لوقف إطلاق النار في غزة...جنايات شبين الكوم تصدر حكمها بالإعدام على قاتل سائق توكتوك.....التضامن تفتتح معرض ديارنا للأثاث بمحافظة المنيا ويستمر لـ15 يونيووالده شارك بحرب أكتوبر».. هاني حسن يكشف تفاصيل بداياته الفنيةشرطة النقل تضبط 1626 قضية في 24 ساعةنائب محافظ البحيرة تتفقد مصنع تعبئة الغاز بكفر الدوارنقيب المحامين: لن نضع شروطًا تعجيزية للالتحاق بالمحاماة ونستهدف الحفاظ...
عالمي

تحت شعار ”رمضان التعايش والتسامح”.. خيمة رمضانية بنكهة مغربية

امسية رمضانية بميلانو
امسية رمضانية بميلانو

شهدت مدينة ميلانو الإيطالية والتي تحتضن النسبة الأكبر من أبناء الجالية العربيةوالإسلامية من المقيمين في إيطاليا أول أمس السبت أمسية رمضانية كبري ومائدة إفطار كبري تحت شعار (رمضان التعايش والتسامح) دعت إليها ونظمتها جمعية "الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن ".

جاء ذلك بحضور قنصل المملكة المغربية في ميلانو " محمد لخال " وعدد من أعضاء القنصلية المغربية وبحضور كبير من أبناء الجالية المغربية والعربية في ميلانو وبمشاركة ملحوظة من عدد من الرموز السياسية والمجتمعية الإيطالية و علي رأسهم نائب عمدة مدينة ميلانو و رئيس شرطة المدينة و عدد من أبناء المجتمع الإيطالي .


وقد حرص المنظمون علي دعوة عدد من ممثلي الجالية المصرية في ميلانو وهم أعضاء جمعية "المنتدي المصري في إيطاليا" والذي حضر عدد كبير من أعضاءه هم ; السيد أشرف فوزي والسيد مجدي فلتس والسيد سامي بهلول والسيد سامح جادو والسيد هشام فوزي والذين إستقبلوا من منظمي الأمسية والقنصل المغربي بحفاوة بالغة .


و قد حرص منظمو الأمسية علي إقامتها علي طراز الخيم الرمضانية العربية والتي تزينت بالزينة الرمضانية ليتحول المكان لحي عربي في قلب العاصمة الإقتصادية لإيطاليا .


و كما أشار منظمو الفاعلية فإن الهدف منها وشعارها هو مد جسور التواصل بين أبناء الجالية المسلمة والمجتمع الإيطالي والحرص علي التعريف بالثقافة العربية والإسلامية و من ناحية أخري التأكيد علي الهوية العربية لدي أبناء الجالية العربية وخاصة أبناء الجيل الثاني في ظل نشأتهم ووجودهم في المجتمع الغربي .


ولعل الملفت للنظر في تلك الفاعلية هو مشاركة عديد من الجنسيات العربية مع أشقاءهم من أبناء الجالية المغربية والذين تجمعوا معا علي مائدة الإفطار والتي تنوعت عليها الأطباق العربية التقليدية الأمر الذي حول الخيمة لمشهد من مشاهد الوحدة العربية .


وكان "محمد لخال" قنصل المملكة المغربية في ميلانو قد ألقي كلمة رحب فيها بالحضور معربا عن سعادته بالتجمع العربي تحت مظلة الخيمة المغربية موجها التحية إلي كل أبناء الجالية العربية في إيطاليا مهنئا إياهم بمناسبة الشهر الكريم وعيد الفطر المبارك .


مفأجأة الأمسية


وكعادة المصريين كان حضور أعضاء المنتدي المصري مميزا حيث أعدوا مفاجأة للحضور بتقديم فقرة فلكلورية مصرية خالصة وهي " رقصة التنورة "والتي قدمها الفنان المصري " خالد تنورة " والتي أبهرت الحضور ونقلتهم إلي أحد أحياء القاهرة .


وعن مشاركتهم في الحفل شكر أعضاء المنتدي المصري المنظمين وقنصل المملكة المغربية علي الدعوة والتنظيم الناجح و حفاوة الإستقبال .


و قد أعرب " أشرف فوزي " عن تقديره للأشقاء من أبناء الجالية المغربية علي حرصهم علي تجمع أبناءً العرب في بلد المهجر مشيدا بشعار الفاعلية وهدفها وهو تصدير صورة إيجابية عن الجالية المسلمة في إيطاليا للمجتمع الإيطالي والتأكيد علي مبدأ التعايش والتسامح في الإسلام .


الأمر نفسه أكده الأستاذ " مجدي فلتس" عضو المنتدي المصري الذي أعرب أن هذه الامسية وبمشاركة واسعة من المجتمع الإيطالي إنما هي رسالة مفادها أن الجالية العربية تمد جسور التواصل دائما مع الجميع وأن المجتمع الإيطالي مجتمع منفتح علي جميع الثقافات ويسع جميع المعتقدات مشيدا بالتنظيم الناجح من قبل الأشقاء من أبناء الجالية المغربية .


أما " سامي بهلول " فقد أشاد بالحفاوة التي أستقبل بها أعضاء المنتدي المصري والذي إن دل إنما يدل علي ثقل الجالية المصرية ودورها الفعال في المجتمع الإيطالي والذي يترجم من قبل جمعية المنتدي المصري من خلال أنشطته المستمرة والفعالة في خدمة أبناء الجالية .
وكان " هشام فوزي" قد أكد علي أن الأمسية قد نجحت في خلق شعور بالأجواء الرمضانية في البلدان العربية والتي يفتقدها أبناء الجاليات العربية في بلاد المهجر وأنه شعر أنه قضي ليلة رمضانية في أحد العواصم العربية .


وعلي نفس السياق أعرب " سامح جادو " أن الفاعلية كانت فرصة مميزة لتلاقي أبناء الجالية العربية والمسلمة في ميلانو والتي نجحت في كسر الشعور بالغربة لاسيما في ظل شهر رمضان فكانت ليلة رمضانية رائعة كخير ختام لفاعليات الشهر الكريم في ميلانو .

 

مدينة ميلانو إيطاليا فلكلور مصري المنتدى المصري أمسية رمضانية قنصل المغرب

عالمي