الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
عاجل.. مصرع طالب نتيجة حادث قطار مروع في الحوامديةما حكم تقديم صلاة الجنازة على السنة الراتبة؟ الإفتاء تجيبالسرب يواصل التحليق على قمة إيرادات شباك التذاكردراسة تؤكد ضرورة النوم الجيد وعلاقته بصحة القلببدء امتحانات نهاية العام جامعة طيبة بالأقصر غدًا السبتمحمد صلاح يظهر بـ نيولوك صادم والجمهور: يستعد للسعودية (شاهد)وزير الصحة: نحرص على التوسع في تقديم الخدمات الطبية للفئات...الدفاع المدني الفلسطيني: مستشفيات غزة تعاني نقصا حادا في الوقودإسرائيل غاضبة من ألمانيا.. بسبب تصريح اعتقال نتنياهوهنا الزاهد تعيد أمجاد الستينيات في مهرجان كان (صور)حريق في العناية المركزة بمستشفى السنطة العام بالغربيةالأهلي ضد الزمالك.. من يحصد لقب دوري اليد حال انتهاء...
سياسة

اليوم.. وزيرا المالية والتخطيط أمام البرلمان بشأن الموازنة وخطة التنمية

مجلس النواب
مجلس النواب

تشهد الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، اليوم الاثنين، عرض وزير المالية، الدكتور محمد معيط، البيان المالي عن مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2024/2025.

خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية


كما تشهد الجلسة العامة، أيضًا، عرض وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعيد، البيان المالي عن مشروع خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعام 2024/2025.

وأحال المستشار حنفي جبالي، خلال الجلسة العامة،أمس الأحد، مشروع قانون باعتماد خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي 2024/2025، ومشروع قانون بربط الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2024/2025، وكذلك مشروعات قوانين بربط موازنات الهيئات العامة الاقتصادية للسنة المالية 2024/2025، (وعددها 59 مشروعًا)، بالإضافة إلى مشروع قانون بربط موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي للسنة المالية 2024/2025، إلى لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان.

لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان


وأكد النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن اللجنة مستعدة للبدء في مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة ٢٠٢٥/٢٠٢٤ عقب قيام وزيري المالية والتخطيط بالقاء البيان المالي وبيان الخطة أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، وإحالتهم للجنة الخطة والموازنة وكافة اللجان الاخري المعنية بالمجلس حتى يتم مناقشتها والانتهاء منها قبل نهاية شهر يونيه للعمل بها بداية من يوليو القادم.

وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة، إلى أنه لأول مرة هذا العام بعد الموافقة على تعديلات على قانون المالية العامة الموحد تتقدم الحكومة بموازنة الحكومة العامة، والتي تتضمن أرقام الموازنة العامة للدولة وموازنات عدد ٥٩ هيئة اقتصادية، موضحا أن مشروع الموازنة الجديدة تم وضعه في ظل تغييرات عالمية كبيرة ولسنا بمعزل عن هذه التغييرات.

وقال "سالم" إن الموازنة الجديدة واجهت التحديات بزيادة متوقعة في الإيرادات حيث رفعت توقعات الإيرادات إلى ٥.٢ تريليون جنيه، وجاء نصيب الضرائب من هذه الإيرادات مرتفعا إذ تتوقع الموازنة زيادة حصيلة الإيرادات الضريبية لتصل إلى ٢.٢ تريليون جنيه مقابل ١.٥ تريليون العام المالي الحالي، مؤكدا أن ذلك دون مستهدف تحقيقه دون الحاجة لفرض ضرائب جديدة، حيث يتم وضع استراتيجيات خاصة بحصر التهرب الضريبي وضم الاقتصاد غير الرسمي وميكنة مصلحة الضرائب والفواتير الإلكترونية وعدد من الإجراءات التي تساهم في رفع الحصيلة الضريبية.

وكشف وكيل خطة النواب، أن نسبة الإيرادات الضريبية إلى جملة الإيرادات العامة بلغت وفقا لمفهوم الموازنة العامة للدولة ٧٧%، بينما بلغت النسبة وفقا لمفهوم موازنة الحكومة العامة ٣٨.٢٪، كما بلغت نسبة الإيرادات الأخرى إلى جملة الإيرادات ٢٢.٨٪ في الموازنة العامة للدولة بينما جاءت بنسبة ٦١.٨٪ وفقا لمفهوم موازنة الحكومة العامة، وبلغت نسبة الإيرادات إلى الناتج المحلي الإجمالي ١٥.٤٪ في الموازنة العامة للدولة، وبلغت ٣١٪ وفقا لمفهوم موازنة الحكومة العامة.

وقال وكيل لجنة الخطة والموازنة، إن بند الأجور شهد زيادة في مشروع الموازنة الجديدة نتيجة الحزم المالية التي اقرها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لمواجهة التضخم، حيث بلغت الأجور ٦٣٥.٣ مليار جنيه مقابل ٤١١.٩ مليار جنيه في الموازنة الحالية، كما بلغ إجمالي الدعم والمنح والحماية الاجتماعية ٦٣٦ مليار جنيه مقابل ٥٢٩.٧ بموازنة العام الحالي وذلك في إطار المحافظة على توجيه الدعم لمستحقيه ومد مظلة الحماية الاجتماعية.

وأضاف "سالم" أن جملة المصروفات في مشروع الموازنة بلغت ٦.٦ تريليون جنيه، موضحًا ان الموازنة ملتزمة برفع مخصصات قطاعي الصحة والتعليم بنسبة تتجاوز ٣٠٪ باعتبارهما من أهم أولويات الدولة لاستكمال استراتيجية بناء الإنسان المصري خلال المرحلة المقبلة بدءًا من هذا العام.

ولفت إلى أن موازنة الحكومة قدرت نسبة العجز (الفائض) الأولي إلى الناتج المحلي الإجمالي" - ٣.٧ "، موضحا أن موازنة الحكومة العامة وضعت سقف للدين العام، وحددت أولويات وترشيد الإنفاق الاستثمارى، ووضعت سقف للاستثمارات العامة لكل جهات الدولة لا يتجاوز تريليون جنيه خلال العام المالى المقبل، قائلًا: إن نسبة العجز الكلي إلى إجمالي الناتج المحلي بلغ ٧.٧٪.

واختتم وكيل لجنة الخطة والموازنة، ان الظروف الصعبة التي مر بها الاقتصاد المصري خلال الفترة الماضية حالت دون نموه بالشكل المتوقع ولكن مع اتخاذ الدولة للتدابير اللازمة ومع ما حدث خلال الفترة الماضية من خطوات جادة وهامة سوف يشهد الوضع تحسنا ملحوظا خلال العام المالي القادم.

وزاره الماليه

سياسة