الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
حجاج بيت الله يواصلون الوقوف على جبل عرفات (بث مباشر)الفسيخ والفتة والممبار والبط.. أشهر الأكلات المفضلة لأهالي كفرالشيخ في...الجيش التركي يعلن قصف مناطق في سوريا والعراقمحافظ المنوفية يتفقد مؤسسة الأيتام بكفر المصيلحة ويقدم العيدية لأبنائهخطيب عرفة يطالب بالدعاء للفلسطينيين.. ”مسهم الضر وتألموا من أذى...المطران عطا الله حنا: القدس في المسيحية هي القبلة الاولى...أبو عبيدة يوجه رسالة إلى حجاج بيت الله الحراممخاطر تناول المشروبات الساخنة في الأجواء الحارةالقاهرة الإخبارية : أميرة ويلز كيت ميدلتون تظهر للمرة الأولى...سؤال برلماني بشأن ظاهرة قطع الأشجار وتراجع المساحات الخضراءمصرع شاب وإصابة 2 آخرين فى حادث تصادم موتوسيكلات على...كلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة أسيوط تنظم احتفالية محاكاة مناسك...
منوعات

نصيحة ذهبية لخفض نسبة الوفاة عالميًا .. طبيبة تكتشف مفاجأة تطيل العمر

الرأي العام

يقدم الأطباء دائما نصيحة ذهبية تقلل من خطر الوفاة بشكل عام، وهي "الوقاية خير من العلاج"، ولكن كيف يمكن للشخص أن يطيل حياته ويعيش بصحة جيدة؟، السؤال الذي أجابت عنه طبيبة روسية بتقديم نصائح مهمة في هذا الشأن، مؤكدة على ضرورة اتباع نمط حياة صحي للحفاظ على الصحة العامة وإطالة العمر.

كيف نقلل نسبة الوفاة بنسبة ٣٩٪؜؟

ووفقًا لما ذكره موقع تايمز أوف إنديا، تقول الطبيبة إن هناك عدة عادات يومية يمكن أن تؤدي إلى تحسين الصحة العامة وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. أولاً، تنصح بالامتناع عن التدخين، حيث أن التدخين يعتبر أحد أكبر المسببات للأمراض القلبية والسرطانية. وثانياً، توصي بالابتعاد عن تناول الكحول، الذي يمكن أن يسبب العديد من المشكلات الصحية بما في ذلك أمراض الكبد والقلب.

كما تؤكد الدكتورة على أهمية ممارسة النشاط البدني بانتظام. النشاط البدني لا يحافظ فقط على وزن صحي، بل يعزز أيضاً من صحة القلب والأوعية الدموية ويقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك، توصي الدكتورة بتناول ما لا يقل عن 400 غرام من الخضروات والفواكه يومياً. هذه الأغذية غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف التي تعزز مناعة الجسم وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض.

تضيف الدكتورة درابكينا أن تقليل استهلاك الملح في النظام الغذائي يلعب دوراً كبيراً في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب. وتقول إن هذه العادات الصحية يمكن أن تخفض من خطر الوفاة الناجمة عن جميع الأسباب بنسبة تصل إلى 39 بالمئة، ومن أمراض الدورة الدموية بنسبة 36 بالمئة، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 19 بالمئة.

تشير نتائج دراسات أخرى إلى أن عدم اتباع نمط حياة صحي يزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 78 بالمئة، وأن العوامل الوراثية يمكن أن تزيد هذا الخطر بنسبة 21 بالمئة. لكن، تشير الدكتورة درابكينا إلى أن 60 بالمئة من حالات الوفيات التي تُعزى إلى العوامل الوراثية يمكن منعها عبر اتباع نمط حياة صحي. وهذا يعني أن العوامل الوراثية ليست قدراً محتوماً، بل يمكن التخفيف من آثارها عبر اتخاذ قرارات صحية يومية.

تلخص الدكتورة أوكسانا درابكينا نصائحها بقولها إن الإنسان يستطيع السيطرة على جزء كبير من صحته ومستقبله الصحي عبر تبني نمط حياة صحي. وتؤكد على أن التغييرات البسيطة في العادات اليومية يمكن أن تؤدي إلى فوائد صحية كبيرة وطويلة الأمد.

وتشير إلى أن الأبحاث تدعم بقوة الفوائد الصحية لهذه التغييرات في نمط الحياة، وأنها ليست مجرد توصيات نظرية، بل حقائق مثبتة علمياً. لذا، تنصح الدكتورة الجميع بالبدء في اتخاذ خطوات صغيرة نحو حياة أكثر صحة، مثل زيادة تناول الخضروات والفواكه، ممارسة الرياضة بانتظام، والتقليل من تناول الملح والتدخين والكحول.

وفي النهاية، تدعو الدكتورة أوكسانا درابكينا الجميع إلى التوعية بأهمية نمط الحياة الصحي ونشر هذه المعلومات بين الأصدقاء والعائلة، لأن الصحة الجيدة ليست فقط مسؤولية فردية، بل هي مسؤولية مجتمعية. باتباع هذه النصائح، يمكن للإنسان أن يعيش حياة أطول وأكثر صحة، وأن يقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة التي تهدد حياته وحياة أحبائه.

الوفاة موقع تايمز أوف إنديا المشكلات الصحية التدخين الأمراض المزمنة

منوعات