الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
عاجل:- وزارة التربية والتعليم تنفي تسريب امتحان الديناميكا للثانوية العامة...السفير السوري لدى موسكو: العلاقات بين البلدين دائما في حالة...محافظ أسيوط يوجه بتكثيف الحملات التموينية علي الأسواق وتحرير 76...كولر يمنح نجم الأهلي راحة لمدة أسبوع عقب لقاء بيراميدزسعر كيلو الأرز اليوم السبت 20 يوليو 2024وزارة العمل تواصل حصر وتسجيل العمالة الغير منظمة بالقاهرةضبط طالب أثناء محاولة الغش فى امتحان الديناميكا للثانوية العامة...الجمهور يشيد بأداء حور تامر في أغنيتها الجديدة ...هيئة البث الإسرائيلية: نتنياهو متردد بشأن التصديق على صفقة مع...اتحاد التأمين المصري يكشف دور الشمول المالي فى القطاعضغوط كبيرة تنتظره في واشنطن.. هل يرضخ نتنياهو ...بعد تعرضه لوعكة صحية.. محمد رحيم يتصدر تريند جوجل
منوعات

تغير المناخ مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب | دراسة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

وجدت دراسة جديدة، أن تغير المناخ يضر بصحة القلب في جميع أنحاء العالم، والدراسة نشرت في مجلة جاما لأمراض القلب.


تغير المناخ مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

وأفاد باحثون، بأن درجات الحرارة القصوى والأعاصير وغيرها من الأحداث الجوية الخطيرة تساهم جميعها في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والوفيات المرتبطة بالقلب.


وقال الباحثون إنه خلال القرن الماضي، ارتفع متوسط درجة الحرارة العالمية بأكثر من درجتين فهرنهايت، وأدى ذلك إلى تحولات طويلة المدى في أنماط الطقس، وارتفاع منسوب مياه البحر، واختلال النظم البيئية.


وأشار الباحثون إلى أن السنوات العشر الأكثر حرارة على الإطلاق حدثت جميعها في العقد الماضي.

وشملت الدراسة، تقييم بيانات من ما يقرب من 500 دراسة سابقة أجريت بين عامي 1970 و2023.د، ونظرت جميع الدراسات في الارتباط بين صحة القلب والظواهر الجوية، بما في ذلك درجات الحرارة القصوى ودخان حرائق الغابات وتلوث الأوزون وتسرب المياه المالحة وأحداث مثل الأعاصير والعواصف الترابية والجفاف.

ووجدت الدراسة، أن صحة القلب لدى كبار السن والأقليات والفقراء تتأثر بشكل غير متناسب بتغير المناخ.

ووجدوا أيضًا أن المخاطر الصحية على القلب الناجمة عن الأحداث المناخية القاسية يمكن أن تستمر لأشهر أو سنوات بعد الخطر الأولي.

هذه المراجعة، قام الباحثون بتقييم بيانات من ما يقرب من 500 دراسة سابقة أجريت بين عامي 1970 و2023.

ونظرت جميع الدراسات في الارتباط بين صحة القلب والظواهر الجوية، بما في ذلك درجات الحرارة القصوى ودخان حرائق الغابات وتلوث الأوزون وتسرب المياه المالحة وأحداث مثل الأعاصير والعواصف الترابية والجفاف.

ووجدوا أن صحة القلب لدى كبار السن والأقليات والفقراء تتأثر بشكل غير متناسب بتغير المناخ.

ووجدوا أيضًا أن المخاطر الصحية على القلب الناجمة عن الأحداث المناخية القاسية يمكن أن تستمر لأشهر أو سنوات بعد الخطر الأولي.

على سبيل المثال، لاحظ الباحثون أن خطر الوفاة بسبب أمراض القلب ظل مرتفعا لمدة تصل إلى عام بعد إعصار ساندي، الذي تسبب في أضرار تقدر بنحو 20 مليار دولار في مدينة نيويورك وحدها في عام 2012.

المناخ تغير المناخ أمراض القلب القلب صحة القلب

منوعات