الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
الدكتور تامر قبودان يهاجم بعثة الامم المتحدة ردا على واقعة...قبودان يُحذر من أزمة كل عام دراسى ”التكدس وتأخير الكتب...من المسؤول عن انتشار عمالة الاطفال في الوطن مصر؟السيسي يتسلم أوراق اعتماد 13 سفيرًا جديدًا بالقاهرةدفاع خلية أبو تراب: المتهمون تأثروا بخطب الشيخ محمد حسان...بعثة الزمالك فى الكاميرون تخضع لمسحة طبية قبل مواجهة بطل...ضبط المتهمين بالتشاجر بالحجارة في الدقهلية بسبب خلافات بينهمضبط المتهم بإلقاء مولوتوف على شاب وطعنه على أحد المقاهي...
اقتصاد

الجبلى: سعر 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية مرتفع.. ولا يعوض الأسواق فقدتها الصادرات المصرية

الرأي العام

أكد شريف الجبلى، رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية، على ضرورة وأهمية خفض أسعار الغاز الطبيعى للمصانع، وذلك حتى تتمكن من المنافسة عالميا لتعويض الاسواق التى فقدتها بعض المنتجات المصرية، نظرا لتوقف التصدير تقريبا من وإلى البلدان فيما بينها، خاصة في ظل أزمة كورونا.

وأضاف "الجبلى" فى تصريحات خاصة  أن ارتفاع أسعار توريد الغاز مقارنة بالدول الأخرى للقطاع الصناعي، أصبح أمرا يعاني منه المصنعون، وأن الغرفة قدمت نيابة عن العديد من المصانع شكاوى من تعرضها لارتفاع التكلفة التصنيعية للمنتج والحد من قدرته على المنافسة فى الأسواق التصديرية العالمية.
اقرأ أيضا:شعبة السيراميك: يجب خفض سعر الغاز كي نتمكن من المنافسة خارجيا

وطالب الجبلى بإعادة النظر فى تسعير الغاز الطبيعى للأسعار العالمية التي تتراوح من 2.5 إلى 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، لافتا إلى أنه من الممكن وضع معادلة عادلة لتسعير الغاز للقطاع الصناعى، وذلك عن طريق ربطه بالسعر العالمى ارتفاعا وهبوطا للحفاظ على مصلحة الطرفين، وأن يتم احتساب السعر شهريا طبقا لأسعار السوق وآليات الطلب والعرض.
وأشار الجبلى، إلى أن الغرفة طالبت رسميا بخفض السعر والتعامل بمعادلة سعرية، بعد تلقيها العديد من الطلبات من شركات الأسمدة بذلك، خاصة وأن سعر سماد اليوريا على سبيل المثال انخفض بنسبة 30%، حيث كان يباع فى نفس التوقيت العام الماضى بـ 290 دولارا الآن بـ 210 دولارات عالميا وفى انخفاض مستمر.

ولفت الجبلى، إلى أن الصناعة هي الملاذ الآن لتدبير وتوفير العملة الصعبة، بعدما تراجعت موارد النقد الأجنبي، مما يتطلب دعمها لزيادة قدرتها التنافسية بشكل كبير وزيادة الصادرات.

وأوضح أن سعر 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية، هو سعر مرتفع حتى لصناعة الحديد والصلب، مطالبا بخفضه لـ 3 دولارات، ثم العمل بالمعادلة السعرية بعد ذلك، خاصة أن الشركات العالمية تنافسنا فى الصادرات ويمكنها خفض أسعارها لكونها تحصل على الطاقة بأقل من شركاتنا.

ولفت رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات إلى أن مصر تمتلك وفرة من الغاز عكس السنوات السابقة، لذلك نأمل فى دعم الصناعة حتى تتمكن من التوسع والتصدير ودعم الاقتصاد الوطنى.

الغاز للمصانع الصناعات الكيماوية الصادرات الاسواق التنافسية

اقتصاد