الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
الرأي العام تكشف مذكرة للرقابة الإدارية عن استغلال زوجة محافظ...الرأي العام تنفرد بننشر أسباب اقالة هشام عز العرب من...وداعا” الفنان محمود ياسين ”فتي الشاشة الأول ”فرنسا تكشف عن مكان اختفاء ثروة القذافي.. تفاصيلالحظر الجزئى يقترب.. الكويت تسجل 548 إصابة جديدة بفيروس كورونا...قفزة جديدة .. سلطنة عمان تسجل أكثر من 1700 إصابة...انتقاد لاذع من حزب العمال البريطاني لـ جونسون بسبب أزمة...لبنان.. إجراءات جديدة للحد من تفشي كورونا بعد زيادة الإصاباتهشة جدا.. البابا فرنسيس يعلق على إعلان الهدنة بين أرمينيا...مجلة شهيرة تكشف جريمة أردوغان الكبرى بحق مصرداود أوغلو: أردوغان أكبر مصيبة حلت على تركيارقم قياسي جديد لإصابات كورونا اليومية في الأردن
محافظات

مانع للحسد جالب للبركة .. المبخراتي: مهنتي شريفة وليست تسولا

الرأي العام

منذ القدم واعتاد الشعب المصري عامةً وأهالي الوادي الجديد، خاصةً بمرور المبخراتي علي المحال والكافيهات والمقاهي، ولكن لا نراه في وقتنا هذا إلا نادرًا وتعد مهنة المبخراتي من المهن التي قل تواجدها، وكثيرا ما كنا نراها قديما في كل حي وشارع.
المبخراتي رجل يتجول في الشوارع يحمل مبخرة فيها نار متقدة وبجانبه كيس معلق على كتفه فيه بخور ويضع في المبخرة ويمر على الدكاكين يبخرها فيمنحونه بعض المال وعند التبخير يكثر من الدعوات والصلاة على النبي وكثيرا ما يلبس المبخراتية عمامة حمراء. اقرأ أيضًاأول مشروع لتربية دودة القز وإنتاج الحرير على مستوى الشرق الأوسط في الوادي الجديد.. صور وفيديو يقول حسن المبخراتي ويقيم في حي عين الدار بالخارجه القديمه بالوادي الجديد إنه ومعروف لدي الجميع في الأسواق والميادين والأحياء.
وأضاف حسن المبخراتي، أنه جاء من محافظة قنا منذ حوالي 22 سنه واستقر في حي عين الدار بالخارجة القديمة هو وأولاده، ويعتبر أول من عمل مبخراتي في الوادي الجديد.
وأضاف أن البخور ما هو إلا مادة ذات رائحة طيبة تحرق من أجل إسعاد الآخرين وتدخل السعادة الى قلوبهم , حيث يبدأ عمله منذ الصباح الباكر وحتي الليل بإشعال النار في موقد نحاسي "المبخرة " ويضع عليها البخور من الحين للآخر عند وصوله لأصحاب المحال والمتاجر والباعه في الأسواق , حيث يتفاءلون برائحته المميزة ويظنون أن رائحة البخور تجلب الرزق و تبارك المكان وتمنع الحسد.
وأضاف أن مهنة بائع البخور مهنة مرهقة وشريفه ولكنها غير مستحبه لدي العديد من الناس لظنهم أنها مهنة تسول او شحاذه, لأن المبخراتي يتجول طوال النهار والليل ليقوم بتبخير المحلات والمنازل والدكاكين من أجل الحصول علي 50 قرش وأحيانا جنيه واحد من كل محل بالرغم من اللف طوال النهار والليل .
وتابع أن لديه 5 أبناء في مراحل التعليم المختلفه ,وسعيد بهذه المهنة التي يظن بعض الناس أنها مهنة تسول أو شحاذه ,موضحًا أن للبخور أنواع كثيرة منها المسك والعنبر والعود والتي تتميز برائحة طيبة وتكون نسبة المسك فيها عالية ومركزة وتستخدم في تبخير الملابس , وهناك أنواعا من البخور تستخدم في تبخير السيارات وخاصة التي يكون صاحبها ينوي السفر الي القاهرة أو أي محافظة من محافظات الجمهورية ,حيث يتم وضع كمية من البخور داخل المبخرة ويبخر مقاعد السيارة ويغلق جميع النوافذ حتى تملأ رائحة البخور أرجاء السيارة وسعر تبخير السيارة يختلف عن تبخير المحلات أو المنازل .
وأوضح حسن المبخراتي أن يوم الجمعه هو يوم مبارك بالنسبه له من حيث وفرة الرزق وسخاء الناس فمعظم الناس يضاعفون الأجر مقارنةً بأي يوم آخر لأن يوم الجمعه يوم مبارك وتزداد فيه البركه وغالبًا ما يستدعييه أصحاب المنازل او المحال لأبخر لهم المنازل او محالهم لكي تحل البركه علي أهل المنزل حيث يتبركون برائحة البخور ويستقبلون يومهم بالسعادة والفرح .

محافظة الوادى الجديد المبخراتي اخبار المحافظات

محافظات