الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
وداعا” الفنان محمود ياسين ”فتي الشاشة الأول ”فرنسا تكشف عن مكان اختفاء ثروة القذافي.. تفاصيلالحظر الجزئى يقترب.. الكويت تسجل 548 إصابة جديدة بفيروس كورونا...قفزة جديدة .. سلطنة عمان تسجل أكثر من 1700 إصابة...انتقاد لاذع من حزب العمال البريطاني لـ جونسون بسبب أزمة...لبنان.. إجراءات جديدة للحد من تفشي كورونا بعد زيادة الإصاباتهشة جدا.. البابا فرنسيس يعلق على إعلان الهدنة بين أرمينيا...مجلة شهيرة تكشف جريمة أردوغان الكبرى بحق مصرداود أوغلو: أردوغان أكبر مصيبة حلت على تركيارقم قياسي جديد لإصابات كورونا اليومية في الأردنالدفاع الأرمينية: تركيا توجه قصف الدرونات الأذربيجانية لـ «قره باغ»الأردن تسجل 928 إصابة جديدة و10 وفيات بـ كورونا خلال...
عالمي

مجلة شهيرة تكشف جريمة أردوغان الكبرى بحق مصر

أردوغان
أردوغان

على مدى الأشهر الماضية، بدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أي شكوك متبقية بشأن عدائه للولايات المتحدة وحلفائها في الناتو والشرق الأوسط، حيث أنجز هذا بعدة طرق.
وقالت مجلة نيوزويك الأمريكية الشهيرة، إن أردوغان اشترى نظام صواريخ أرض-جو S-400 الروسي ، متحديًا للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ، بإعلانه نيته اختبار النظام الأسبوع المقبل.
اعتبرت المجلة، إن أردوغان يهدد ويسعى لتخريب مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة ،كما أنه دمر تحالفاته الكبيرة مع أوروبا ومع إسرائيل.
واشرت المجلة الي ان اردوغان ألقى بثقله وراء الإخوان المسلمين مساندًا لهم في العالم العربي ، واتحد مع إيران ضد أعدائه العرب.
في الواقع وبحسب المجلة، فإن عيّن أردوغان فعليًا على رأس جماعة الإخوان المسلمين، بأن يخلفها، ولذلك دعمها في بادئ الأمر في مصر، وهي الجماعة المحظورة المصنفة كجماعة إرهابية، مايشير إلى إن أردوغان يدعم جهات تعتبرها الدولة المصرية تهديًدا شعبيًا.
جاء ذلك بحسب ما نشر أحد مساعديه مؤخرًا ، لخريطة لإمبراطورية عثمانية جديدة ، أو "تركيا الكبرى" يكون فيها أردوغان السلطان الموعوم.
وشملت الخريطة مناطق شاسعة تمتد من شمال اليونان إلى جزر بحر إيجة الشرقية ونصف بلغاريا وقبرص ومعظم أرمينيا ومساحات شاسعة من جورجيا والعراق وسوريا.

قالت النيوزويك، إن إدارة أوباما كانت تميل بتعاطف تجاه الإخوان المسلمين في مصر، و لقد دفعت للإطاحة بالرئيس المصري الراحل حسني مبارك وحليف الولايات المتحدة ودعمت نظام الإخوان المسلمين الذين تولو السلطة حتى عام 2013.
واوضحت انه طوال فترة ولايتهما الثانية ، لم يفعل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ونائبه جو بايدن (المترشح الآن لانتخابات 2020 أمام الرئيس الحالي دونالد ترامب) شيئًا لوقف جهود أردوغان لزعزعة استقرار الحكومة المصرية وتقويضها وإعادة الإخوان المسلمين إلى السلطة.
و اشارت الي انه اليوم ، يعيش حوالي 20 ألف عضو من جماعة الإخوان في تركيا ، والتي أصبحت مركز عملياتهم تمامًا موضحة أن إدارة أوباما وبايدن لم تعترض بشكل جدي على جهود أردوغان نيابة عن إيران عندما حول تركيا إلى مركز اقتصادي رئيسي لخرق العقوبات الإيرانية.

مجلة شهيرة خرق جريمة أردوغان بحق مصر النيوزويك الارهاب إختبار أخبار العالم

عالمي