الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
دي بروين يدرس الرحيل عن مانشستر سيتيبالصور.. تشييع جثمان الشاعر بخيت بيومي بمسقط رأسه في الدقهليةلاعبة طائرة الأهلي: التتويج بالسوبر مجرد بداية وهدفنا إسعاد الجماهيرجمعية الإغاثة بغزة: الوضع الإنساني في القطاع كارثي والأغلبية تعاني...مواعيد القطارات في شهر رمضان 2024.. تعديلات بالجملةالسفيرة الأمريكية بالقاهرة تزور جناح جامعة النيل في معرض EDUGATE...قطر تحذر من الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى مع اقتراب شهر...أحمد عمر هاشم: رئيس الجمهورية والإمام الأكبر دائما في نصرة...الحماية المدنية تسيطر على حريق مزرعة برتقال في قويسنا بالمنوفيةموعد صرف مرتبات ومعاشات شهر مارس 2024عقوبات عديدة في انتظار تشيلسي، اعرف التفاصيلكرة اليد، منتخب الشباب يواصل استعداداته لدورة الألعاب الأفريقية
تحقيقات

تعديل العقود وارتفاع الأسعار صداع بين الشركات المنفذة والجهات المانحة.. النقل تتابع تنفيذ مشروعاتها وجدولها الزمني.. ومشروعات جديدة تدخل الخدمة قريبا

وزير النقل
وزير النقل

ارتفعت أسعار الخامات وتكاليف الإنشاءات في المشروعات الكبرى، الأمر الذى فتح الباب أمام المقاولين والشركات الكبرى العاملة في معظم المشروعات للمطالبة بتسويات وتعويضات تحت بند المساندة لمواجهة ارتفاع الأسعار.

فى الوقت نفسة تتمسك الجهات الحكومية ومنها الهيئات والشركات الكبرى للتمسك بأنها طرحت بأسعار جيدة فى وقتها والشركات التى فازت بالمشروعات القومية قامت وقتها بدراسات الجدوى ودراسات مخاطر السوق ولم تقوم بتدوين اى بنود تتبح بتعديل العقود حال ارتفاع الاسعار.

على صعيد آخر سبق وكشف الفريق كامل الوزير، وزير النقل، حقيقة توقف المشروعات القومية في مصر بسبب ارتفاع سعر الدولار الآونة الأخيرة؛ مؤكدًا أن المشروعات التي لا يدخل فيها مكون دولاري ستبدأ ويتم استكمالها وفقا للجدول الزمنى المخطط لها دون اى تاخير.

وأوضح أنه توقف المشروعات يؤدي لاهتزاز الثقة في الاقتصاد المصري، وعدم القدرة على الاستمرار في هذه المشروعات الامر الذى يجعل استمرار العمل بالمشروعات الكبرى امر حتمى لدعم الاقتصاد مشيرا انه ولو وقفت المشروعات هيترفع علينا قضايا تحكيم في محاكم دولية ومحاكم استثمار؛ هنخسر فيها مبالغ طائلة، والمشروعات إللي بدأت لازم أكملها

وأكد وزير النقل، أن هناك حكومة تأخذ قرار في هذا الأمر كل المشروعات إللي شغالة لابد تُستكمل علشان الناس، والمشروعات الجديدة التي لا يدخل فيها مكون دولاري (كلها بالجنيه المصري) تبدأ وتستكمل، والمشروعات الجديدة التي فيها مكون دولاري كبير تُدرس

وعن الأصوات التي نادت بوقف المشروعات القومية بسبب التكلفة، لفت وزير النقل إلى أن توفير السلع ومنها القمح يتطلب التوسع في المساحات المستصلحة ومنها منطقة توشكى؛ وهذا الأمر يستلزم وسائل نقل لنقل هذه السلع أيضًا «الناس بتأكل من المشروعات إللي بتشتغل فيها؛ ولو معملناش هذه المشروعات مش هنقدر نأكل».

من ناحية اخرى تابع وزير النقل تنفيذ المشروعات المختلفة ومنها مشروع مترو الاسكندرية ومشروع القطار الكهربائى ومشروعات المترو ومشروعات النقل البحرى، وشدد على تنفيذها وفقا للجدول الزمنى المتفق علية دون اى تعديل.

الهيئات تتابع

وكان الوزير تابع هيئات النقل المختلفة كافة المشروعات وتقوم حاليا باعداد تقارير مختلفة عن مشروعات النقل التابعة للسكك الحديد والمترو وهيئة الانفاق والطرق ومشروعات النقل البحرى للتاكد من العمل بشكل منتظم وفقا لما هو متفق علية ووفقا للجدول الزمنى للمشروعات.

وأضاف وزير النقل الفريق كامل الوزير، معدلات تنفيذ مشروعات الوزارة المختلفة والجداول الزمنية لتنفيذ هذه المشروعات وعلى رأسها مشروع المونوريل ومشروعات مترو الأنفاق ومشروعات.

وتستعد وزارة النقل لتشغيل القطار الكهربائي خلال الشهور المقبلة، وهو أحد مشروعات النقل الأخضر والتي من ضمنها أتوبيس العاصمة والأتوبيس الترددي ومونوريل أكتوبر، والمقرر دخول المشروعات الثلاث الخدمة قريبًا لتنضم إلى مشروعات المترو وقطار العاصمة التي تندرج تحت بند المشروعات الخضراء.

وتوقع الدكتور محمد علي مستشار وزير النقل الأسبق، أن يكون 2024 عامًا للوجستيات والنقل الأخضر في مصر والعالم أجمع وأن يكون التركيز على النقل الصديق للبيئة.

مصدر يتوقع مستقبل النقل الأخضر

وقال الدكتور محمد على مستشار وزير النقل الأسبق، وخبير اللوجستيات، إن مشروعات النقل الأخضر سيكون لها تأثير كبير في تصنيف مصر في مجال الطرق من خلال تقدم مصر لمراكز جديدة عالميًّا في التصنيف العالمي لجودة النقل والطرق.


وشدد على أن مصر تشهد حاليًّا أكبر عملية تطوير فى قطاعات النقل المختلفة وخاصة النقل متعدد الوسائط والنقل الأخضر من خلال الاعتماد على المركبات التى تعمل بالغاز الطبيعى الصديق للبيئة والمركبات الكهربائية والقطارات المكهربة بما يساهم فى زيادة كفاءة وسائل النقل والحد من الانبعاثات الضارة بالبيئة.


وطالب بالعمل على دعم التحول للنقل صديق البيئة، وذلك من خلال توفير آليات دعم مختلفة لأصحاب السيارات لتسهيل التحول من المركبات القديمة إلى المركبات الحديثة وخاصة التي تعمل بالغاز الطبيعي.

وبدأ الفريق كامل الوزير وزير النقل بتفقد مشروعات القطار الكهربائي وكان يرافقه رئيس هيئة الطرق والكباري ورؤساء الشركات المنفذة، مواقع العمل بالخط الثاني القطار الكهربائي السريع (أكتوبر /الأقصر / أسوان/ أبو سمبل) والذي يبلغ طوله 1100 كم وذلك لمتابعة معدلات تنفيذ المشروع في المسافة من اسيوط حتى سوهاج بطول حوالي ١١٠ كم.

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء شبكة النقل الأخضر النظيف الصديق للبيئة وللمرة الثانية خلال أسبوع.

القطار الكهربائي السريع

وتابع وزير النقل أعمال تنفيذ جسر الطريق وأعمال إنشاء المحطات في هذه المسافة والتي تشتمل على 5 محطات من إجمالي 36 محطة تشكل عدد محطات الخط الثاني من شبكة القطار السريع بواقع عدد 2 محطة للقطار السريع هما (أسيوط وسوهاج) و3 محطات للقطارات الإقليمية هي (أبو تيج والغنايم وجهينة).

ووجه وزير النقل خلال الجولة بتكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة للانتهاء من المشروع وفقًا للجدول المخطط مشيرًا إلى أنه تم مراعاة أن يكون مسار القطار بالقرب من حرم الطريق الغربي، وأن يكون موقع المحطات قريب من الطرق والأماكن السكنية ومناطق التقاطعات مع محاور النيل لخدمة سكان محافظات الصعيد، وأيضًا أن تكون جميع طرق الاقتراب للمحطات حرة وتخدم جميع اتجاهات الحركة المرورية، وذلك تيسيرًا على المسافرين للوصول إلى المحطات من كل الاتجاهات ومن جميع المدن والقرى القريبة.

تصريحات وزير النقل

وأكد وزير النقل في تصريحات صحفية على هامش الجولة، أن تنفيذ الجسور الترابية والكباري والأعمال الصناعية للمسار والمحطات والأسوار تتم بواسطة كبرى الشركات المصرية المتخصصة في هذه المجالات، بالإضافة إلى الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار وستقوم الشركة الألمانية بتنفيذ جميع أعمال الأنظمة للمشروع والمتمثلة في الإشارات والاتصالات وأعمال السكة والأعمال الكهروميكانيكية وغيرها، بالإضافة إلى تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة بكل أنواعها التي تشمل القطارات السريعة والقطارات الإقليمية والجرارات الكهربائية، فضلا عن تصميم الورشة وتوريد وتركيب معداتها.

منظومة القطار الكهربائي

وأضاف أن منظومة القطار الكهربائي السريع الصديقة للبيئة ستمثل نقلة نوعية هائلة في وسائل النقل الأخضر المستدام في مصر وستغطي أنحاء الجمهورية وكما أنها بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة فإنها ستساهم في تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذي يستغرقه المواطن حاليًّا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات، كما تخدم نقل البضائع بين المواني والمحافظات، مشيرًا إلى أن إنشاء شبكة القطار الكهربائي السريع المكونة من 3 خطوط رئيسية بإجمالي أطوال حوالي 2000 كم منها حوالى 1400 كم لخدمة صعيد مصر يتم بالتوازي مع التطوير الجاري لشبكة السكك الحديدية القائمة حاليًّا بطول 10 آلاف كم.

 

الهيئات والشركات الاقتصاد المصري ارتفاع الأسعار الثقة في الاقتصاد المصري الانبعاثات الضارة اقتصاد المصري

تحقيقات