الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
هل يلغى الكبير أوي 8 بسبب الحريق؟الدوري المصري، الأهلي يتقدم على بلدية المحلة بثنائية بعد 30...القاهرة الإخبارية : تدمير دبابة للاحتلال من نوع ميركافا بحي...دي بروين يدرس الرحيل عن مانشستر سيتيبالصور.. تشييع جثمان الشاعر بخيت بيومي بمسقط رأسه في الدقهليةلاعبة طائرة الأهلي: التتويج بالسوبر مجرد بداية وهدفنا إسعاد الجماهيرجمعية الإغاثة بغزة: الوضع الإنساني في القطاع كارثي والأغلبية تعاني...مواعيد القطارات في شهر رمضان 2024.. تعديلات بالجملةالسفيرة الأمريكية بالقاهرة تزور جناح جامعة النيل في معرض EDUGATE...قطر تحذر من الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى مع اقتراب شهر...أحمد عمر هاشم: رئيس الجمهورية والإمام الأكبر دائما في نصرة...الحماية المدنية تسيطر على حريق مزرعة برتقال في قويسنا بالمنوفية
صحة

قد يؤدي إلى الوفاة، مضاعفات مرض أديسون وأعراضه

مرض أديسون
مرض أديسون

يؤثر مرض أديسون في الغدد الكظرية الموجودة في الكليتين، والتي تكون مسؤولة عن إنتاج الهرمونات، ويكون أعراضها مثل انخفاض ضغط الدم أو انخفاض مستويات السكر في الدم أو تقرحات الفم.

وتقع الغدد الكظرية أعلى الكليتين، وتنتج هذه الغدد العديد من الهرمونات التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه الطبيعية 

يحدث مرض أديسون عندما تتضرر قشرة الغدة الكظرية ولا تنتج الغدد الكظرية ما يكفي من هرمونات الكورتيزول والألدوستيرون الستيرويدية.

 

ينظم الكورتيزول رد فعل الجسم تجاه المواقف العصيبة، ويساعد الألدوستيرون في تنظيم الصوديوم والبوتاسيوم، وتنتج قشرة الغدة الكظرية أيضًا الهرمونات الجنسية (الأندروجينات).

أعراض مرض أديسون

قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض أديسون من الأعراض التالية:

ضعف العضلات

التعب

سواد في لون البشرة

فقدان الوزن أو انخفاض الشهية

انخفاض في معدل ضربات القلب أو ضغط الدم

انخفاض مستويات السكر في الدم

نوبات الإغماء

القروح في الفم

الرغبة الشديدة في تناول الملح

الغثيان

القيء

قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض أديسون أيضًا من أعراض عصبية نفسية، مثل:

التهيج أو الاكتئاب

نقص الطاقة

اضطرابات النوم

إذا لم يتم علاج مرض أديسون لفترة طويلة جدًا فقد يتحول إلى أزمة أديسون، ويمكن أن تشمل الأعراض المرتبطة بأزمة أديسون:

الهذيان

الهلوسة البصرية والسمعية

أزمة أديسون هي حالة طبية طارئة تهدد الحياة يجب الذهاب لغرفة الطوراء، وتكون هذه هي اعراضها:

تغيرات في الحالة العقلية، مثل الارتباك أو الخوف أو الأرق

فقدان الوعي

ارتفاع درجة الحرارة

ألم مفاجئ في أسفل الظهر أو البطن أو الساقين

يمكن أن تؤدي الأزمة الأديسونية غير المعالجة إلى الصدمة والموت.

ما الذي يسبب مرض أديسون؟

توجد تصنيفان رئيسيان لمرض أديسون: قصور الغدة الكظرية الأولي وقصور الغدة الكظرية الثانوي، ومن أجل علاج المرض سيحتاج الطبيب إلى معرفة النوع المسؤول عن الحالة.

قصور الغدة الكظرية الأولي

يحدث قصور الغدة الكظرية الأولي عندما تتضرر الغدد الكظرية بشدة لدرجة أنها لم تعد قادرة على إنتاج الهرمونات، ويحدث هذا النوع من مرض أديسون غالبًا عندما يهاجم جهازك المناعي الغدد الكظرية وهذا ما يسمى أحد أمراض المناعة الذاتية.

في أحد أمراض المناعة الذاتية، يخطئ الجهاز المناعي في الجسم في اكتشاف أي عضو أو منطقة في الجسم بسبب فيروس أو بكتيريا أو أي غاز خارجي آخر.

وتشمل الأسباب الأخرى لقصور الغدة الكظرية الأولي ما يلي:

الإدارة المطولة للجلوكوكورتيكويدات (مثل بريدنيزون)

الالتهابات في الجسم

السرطان والنمو غير الطبيعي (الأورام)

بعض مميعات الدم المستخدمة للتحكم في تخثر الدم

قصور الغدة الكظرية الثانوي

يحدث قصور الغدة الكظرية الثانوي عندما لا تتمكن الغدة النخامية (الموجودة في الدماغ) من إنتاج الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) وفقًا لموقع "healthline" الطبي، ويخبر ACTH الغدد الكظرية متى تفرز الهرمونات.

من الممكن أيضًا أن يصاب الشخص بقصور الغدة الكظرية إذا لم يتناول أدوية الكورتيكوستيرويد التي وصفها الطبيب، وتساعد الكورتيكوستيرويدات في السيطرة على الحالات الصحية المزمنة مثل الربو.

توجد أيضًا العديد من الأسباب الأخرى لقصور الغدة الكظرية الثانوي، بما في ذلك:

الأورام

الأدوية

علم الوراثة

إصابات في الدماغ

من هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض أديسون؟

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض أديسون إذا كنت:

مصاب بالسرطان

تناول مضادات التخثر (مخففات الدم)

التهابات مزمنة مثل السل

خضع لعملية جراحية لإزالة أي جزء من الغدة الكظرية

تعاني من أحد أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض السكري من النوع الأول أو مرض جريفز

علاج مرض اديسون 

يعتمد علاج مرض أديسون على سبب الحالة، وقد يصف الطبيب الأدوية التي تنظم الغدد الكظرية.

من المهم جدًا اتباع خطة العلاج التي وضعها الطبيب، ويمكن أن يؤدي مرض أديسون غير المعالج إلى أزمة أديسون.

إذا ظلت الحالة دون علاج لفترة طويلة جدًا، وتطورت إلى حالة مهددة للحياة تسمى أزمة أديسون، فقد يصف طبيبك دواء لعلاج ذلك أولًا.

تسبب أزمة أديسون انخفاض ضغط الدم وارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم وانخفاض مستويات السكر في الدم.

الأدوية

قد يحتاج المريض إلى تناول مجموعة من أدوية الجلايكورتيكويد (الأدوية التي توقف الالتهاب) لتحسين صحته، وسيتم تناول هذه الأدوية لبقية حياتك ولا يمكنك تفويت جرعة.

ويمكن وصف بدائل الهرمونات لتحل محل الهرمونات التي لا تصنعها الغدد الكظرية.

 

اديسون

صحة