الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
محافظ الإسماعيلية يتفقد مناطق الحرفي، نادي المنتزهوزير التعليم العالي يؤكد التزام الجامعات الراسخ بتعزيز التنمية المستدامةرئيس شعبة المستوردين: الشراكة بين القطاع العام والخاص البديل الأفضل...الاتصالات تميكن خدمات وزارة الأوقاف لتمكينها من إدارة أملاكهاجوميز يتمسك بـ سيف الجزيري ويرفض رحيلهأون لاين.. طريقة سداد فاتورة الكهرباء لشهر يوليو 2024أبرز وأخطر الأمراض المعدية المميتةإزالة حالة بناء مخالف في المهد بالأقصربمشاركة 42 نائبًا.. 60 ساعة استغرقها مجلس النواب لدراسة برنامج...أبو الغيط يهنئ السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد...وزير الشباب والرياضة يكرم فريق عمل الاتصال السياسي بالوزارة تقديرا...باسل رحمي... نتعاون مع الجايكا لنقل الخبرات اليابانية للمشروعات الصناعية...
دين و دنيا

لا يمثل سوى شخصه .. الكنيسة القبطية تصدر بيان بخصوص القس دوماديوس الراهب

القس دوماديوس
القس دوماديوس

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية منذ قليل بيان بخصوص القس دوماديوس حبيب، وذلك عقب اثارته ضجة وجدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء نص بيان الكنيسة كالتالي:
١- أن كل ما صدر عن القس دوماديوس من تصرفات مثيرة للجدل لا يمثل سوى شخصه، والكنيسة غير مسؤولة عن تلك التصرفات.

٢- أن هذا الأب أثار الكثير من الأزمات والمشكلات عبر سنوات في كل كنيسة خدم فيها، وتَنَّقَّل بسبب مشكلاته بين عدة كنائس، فضلًا عن صدور تصرفات منه من حينٍ إلى آخر تثير الجدل في الشارع وعلى وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي. وطوال سنوات حاولت الكنيسة من خلال آبائها حل مشكلاته، ومعالجة أخطائه بروح الأبوة، حرصًا على سلامه، وخلاصه، وتم نصحه كثيرًا ومُنِح فرصًا عديدة، فعلنا هذا بكل صبرٍ وأناةٍ وفي هدوء.

٣- أنه تم التحقيق معه في شهر أغسطس من العام الماضي، وصدر قرارٌ بإيقافه عن العمل الكهنوتي، وهو القرار الذي لم يلتزم به، بل تمادى مؤخرًا في تصرفاته المثيرة للجدل.

وبناءً على ما سبق أصدر قداسة البابا تواضروس الثاني قرارًا بتشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء من أحبار الكنيسة وبعض الآباء الكهنة للتحقيق معه، وتم استدعاؤه أمس الأربعاء الموافق ١٩ يونيو ٢٠٢٤ للمثول أمام اللجنة، حيث تم الاستماع إليه ومناقشته في تلك التصرفات، وفي أسباب عدم التزامه بقرار قداسة البابا الصادر في ١٢ أغسطس ٢٠٢٣ بإيقافه عن الخدمة الكهنوتية، وانتهت اللجنة إلى ما يلي:
١- استمرار إيقاف القس دوماديوس حبيب إبراهيم عن الخدمة الكهنوتية.

٢- منعه من التعامل بشكل كامل مع وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي بكافة صورها.

٣- قضائه فترة خلوة روحية في أحد الأديرة القبطية لمنحه فرصة لمراجعة نفسه وتصرفاته، حرصًا على خلاص نفسه.

على أن يستمر العمل بما سبق لمدة عام، مع متابعة مدى التزامه به خلال هذه المدة، وفي حالة خرقه أي بند من البنود الثلاثة السابقة يعرض نفسه للتجريد من رتبته الكهنوتية.

 

الكنيسة

دين و دنيا