الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
خبير يوضح أهمية الهجمات السيبرانية في الحروب الحديثةأمريكا: سنتخذ تدابير إضافية لمحاسبة إيران ويتعين على مجلس الأمن...تعليق مثير لـ فرج عامر حول قمة الأهلي والزمالك الـ...د.حماد عبدالله يكتب: حتمية عودة لافته ...إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالدقهليةالرئيس الإيراني يعلن تحقيق العملية العسكرية ضد إسرائيل أهدافها |تفاصيلمن السجن، عبير موسى تعلن ترشحها لرئاسة تونسالطيران الحربي الإسرائيلي يستهدف محيط مستشفى الأوروبي شرق خان يونساليوم.. بدء تخفيف الأحمال في المحافظات و4 أماكن مستثناة من...نادر السيد: أتمنى فوز الزمالك بالقمة رغم احترامي للأهلي والأحمر...أيمن يونس يتحدث عن مباراة القمة بين الأهلي والزمالك ويكشف...نائب المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة: أفعال إيران تهدد أمن كل...
عالمي

تعرف على تنظيم داعش ”خراسان” منفذ العملية الإرهابية في روسيا

تنظيم داعش خراسان
تنظيم داعش خراسان

بدأ تنظيم داعش التابع لولاية خراسان الظهور في شرق أفغانستان في نهاية 2014 على يد أعضاء ساخطين من "طالبان"، واستمد اسم خراسان من كلمة قديمة أطلقت على منطقة شملت أجزاء من إيران وتركمانستان وأفغانستان.

عُرف عن تنظيم داعش في ولاية خراسان، بالوحشية الشديدة، وكانت تسيطر عليه الولايات المتحدة، إلا أن قدرتها الاستخباراتية ضد الجماعات المتطرفة في أفغانستان مثل داعش ولاية خراسان، تراجعت منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد في 2021، وقبلها شهدت الجماعة انخفاضا في عدد مقاتليها إلى النصف تقريبا، أي قرابة 2000 مقاتل نتيجة للغارات الجوية الأميركية و"الكوماندوز" الأفغانية التي قتلت العديد منهم .

أبرز الهجمات التي نفذتها ولاية خراسان:

نفذت الكثير من الهجمات في مساجد داخل أفغانستان وخارجها

كما نفذ تفجيرين في إيران أسفرا عنه مقتل قرابة 100 شخص.

عام 2022، أعلن مسلحو التنظيم مسؤوليتهم عن تفجير انتحاري تسبب في سقوط قتلى بالسفارة الروسية في كابل.

كما نفذ التنظيم هجوما على مطار كابل الدولي في 2021 أدى إلى مقتل 13 جندياً أميركياً وعشرات المدنيين، خلال عملية الإجلاء الأميركية الفوضوية من أفغانستان.

كما حذر جنرال أميركي في الشهر الحالي ، من احتمال تنفيذ هجوم من قبل داعش ولاية خراسان، داخل مصالح أميركية وغربية خارج أفغانستان .

حدادًا وطنيًا عامًا على ضحايا الهجوم الإرهابي

وتشهد روسيا، اليوم الأحد، حدادًا وطنيًا عامًا على ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع على قاعة "كروكوس سيتي" في ضواحي العاصمة موسكو.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن يوم 24 مارس/آذار الجاري، يوم حداد وطني، وذلك خلال كلمة للمواطنين الروس ألقاها، أمس السبت.

ويتم إعلان أيام الحداد في روسيا ليس فقط بسبب الهجمات الإرهابية، ولكن أيضا بعد الكوارث الطبيعية والحوادث الكبرى الأخرى، التي خلفت أعدادا كبيرة من الضحايا، وكذلك بعد وفاة الرؤساء.

وفي يوم الحداد، يتم تنكيس الأعلام الوطنية وتلغى جميع الفعاليات الثقافية والترفيهية، كما لا تبث القنوات التلفزيونية البرامج الإعلانية والترفيهية.

وكانت آخر مرة أُعلن فيها الحداد في روسيا، في 28 مارس 2018، بعد الحريق في مركز التسوق والترفيه "زيمنيايا فيشنيا" في مدينة كيميروفو، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 60 شخصا معظمهم من الأطفال، ليصبح أحد أكبر الحرائق في البلاد منذ 100 عام من حيث عدد الضحايا.

ويواصل المواطنون الروس وضع الزهور عند قاعة "كروكوس سيتي" بالقرب من موسكو، تكريما لأرواح ضحايا الهجوم الإرهابي.

واليوم الأحد، أعلنت وزارة الطوارئ الروسية، مقتل 133 شخصا وإصابة 152 آخرين في الهجوم الإرهابي، في حصيلة غير نهائية ومرشحة للارتفاع.

وأمس السبت، أعلن الكرملين، اعتقال 11 شخصًا بينهم 4 شاركوا بشكل مباشر في الهجوم وهم يحاولون الفرار إلى أوكرانيا.

ومن جانبه، أدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الهجوم، قائلًا إنه "عمل إرهابي همجي"، متوعدا جميع مرتكبي هذه الجريمة ومنظميها وعملائها بالعقاب.

كما دانت دول عربية وغربية هذا الهجوم وأعربت عن تعازيها لحكومة وشعب روسيا، مع تأكيد رفضها التام واستنكارها لجميع أشكال العنف والإرهاب.

تنظيم داعش خراسان العملية الإرهابية روسيا

عالمي