الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
صحة فلسطين: ارتفاع عدد ضحايا عدوان الاحتلال على غزة إلى...مقتل مواطن في البحيرة على يد جاره بسبب خلافات الجيرةأحمد السقا يودع صلاح السعدني إلي مثواه الأخيرإصابة شخصين فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بطريق بلبيس السلام...شعبة المخابز: 50% نسبة الالتزام بخفض أسعار الخبز السياحي.. ولا...ضبط مخدرات بقيمة 800 ألف جنيه فى محافظتى الجيزة والدقهليةاكلات شم النسيم..حضري الرنجة بالطحينة في دقائق معدودةالجيل: استخدام أمريكا حق الفيتو وحرمان فلسطين العضوية بالأمم المتحدة...طريقة عمل الممبار بالأرز والخضرة والصلصةوزيرة التضامن ورئيس مهرجان الإسكندرية يبحثان تطوير سينما المكفوفينأحمد حلمي ومنى زكي ومحمود البزاوي يحضرون جنازة صلاح السعدنيقبل شم النسيم.. ضبط 5 أطنان فسيخ مجهولة المصدر
عالمي

السفير الفلسطيني لدى الجامعة العربية: مجلس الأمن عاجز عن حماية غزة

السفير الفلسطيني مهند العلكوك
السفير الفلسطيني مهند العلكوك

قال السفير الفلسطيني مهند العلكوك، المندوب الفلسطيني الدائم لدى جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، إنه على مدار 6 أشهر، تغوص إسرائيل في دماء الشعب الفلسطيني أمام العالم المندهش من هول ما يرى، فقد قتلت وأصابت إسرائيل على مدار 180 يومًا من الإبادة الجماعية 108،500 مواطن فلسطيني: 33 ألف شهيد، و75500 جريح، أكثر من 70% منهم أطفال ونساء.

وأضاف العلكوك، خلال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، أنه لا شيء حتى الآن يكبح شهية إسرائيل لسفك دماء المدنيين الأبرياء في قطاع غزة، ولا شيء حتى الآن يمنع طائرات ودبابات ومدافع العدوان الإسرائيلي من بتر أطراف أكثر من 1150 طفل فلسطيني، وحرق أجساد 14 ألف طفل آخر، وتحويل أكثر من 17 ألف طفل فلسطيني إلى يتامى الأب والأم، أو أحدهما على الأقل.

الانتهاكات الاسرائيلية في غزة

وأشار إلى أن هناك مئة ألف طفل وإمرأة، ألقتهم إسرائيل في آتون العذاب، ما بين قتيل وجريح ويتيم ومبتور الأطراف، مؤكدا هذا الرقم الرهيب من الضحايا الأطفال والنساء يثبت بالقطع قصد إسرائيل قتل أجيال الفلسطينيين لعقود قادمة.

وأردف: "على مدار 180 يوم من الإبادة الجماعية، دمرت إسرائيل في قطاع غزة 370 ألف بيت تدميرًا كليًا أو جزئيًا، ودمرت إسرائيل أكثر من 1000 مدرسة وجامعة ومستشفى ومركز صحي ومسجد وكنيسة تدميرًا كليًا أو جزئيًا، إسرائيل دمرت أكثر من 1000 من الأعيان المحمية بالقانون الدولي.".

كما وصف مجلس الأمن بأنه عاجز عن حفظ الأمن، قائلاَ:" أصدر مجلس الأمن ثلاثة قرارات 2712 و2720 (2023)، وقرار المجلس الأخير رقم 2728 (2024)، والذي يدعو، ضمن أمور أخرى، إلى وقف إطلاق النار في شهر رمضان وإدخال المساعدات الإنسانية إلى كامل قطاع غزة دون عوائق. وما هي النتيجة يا مجلس الأمن؟ وما هي النتيجة أيها العالم المتحضر الذي بنى القانون الدولي على مدار 80 سنة وسمح لإسرائيل التي أفسدها الدلال، أن تهدمه في 180 يومًا؟".

واعتبر أن النتيجة هي أن إسرائيل رفضت الانصياع للإجماع الدولي، ولم توقف إطلاق النار في رمضان، بل نحن اليوم في 24 رمضان قبل أقل من 6 أيام على نهاية شهر رمضان المبارك، وقد قتلت إسرائيل المجرمة منذ 25/3/2024 تاريخ صدور قرار مجلس الأمن: أكثر من 520 شهيدًا، وأصابت أكثر من 800 جريحًا، في 58 مجزرة، ارتكبتها إسرائيل نكاية بقرار مجلس الأمن، فهل سيصدر مجلس الأمن قرارًا بوقف إطلاق النار في العيد، وأي عيد.

السفير الفلسطيني مهند العلكوك الانتهاكات الاسرائيلية غزة جامعة الدول العربية إسرائيل الشعب الفلسطيني

عالمي