الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
ضبط 9000 وصلة سرقة للمياه بالمنوفية«القاهرة الإخبارية»: قصف إسرائيلي «هستيري» يستهدف مختلف أنحاء غزةمفاجأة سارة لجماهير الأهلي بسبب نسخة دوري أبطال إفريقيا الجديدةغير مرخص ويستقطب الفتيات.. القبض على مالك مركز عرب فيلم...محافظ الغربية يتابع الموقف التنفيذي لرصف شارع ترعة الشيتي والنحاس«القاهرة الإخبارية»: مسيرة إسرائيلية تستهدف دراجة نارية بجنوب لبنانالقراميط بـ 30 جنيهًا.. أسعار الأسماك والجمبري اليوم الأحد 26...مقتل 670 شخصا في انهيار أرضي في بابوا غينيا الجديدةإصابة ضابط كبير في جيش الاحتلال بمعارك جبالياالله متم نوره ولو كره المهووسون، يوسف زيدان يوجه رسالة...بعد قليل، محاكمة المتهمين بخطف نجل وزير الصحة الأسبقبالاسم فقط..احصل على نتيجة الصف السادس الابتدائي الدور الأول 2024...
عالمي

وزير إسرائيلي يرفض عزل ضباط بسبب خطأ في تحديد هوية عمال الإغاثة

عدوان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم على غزة
عدوان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم على غزة

صرح وزير إسرائيلي، اليوم الأحد، بأنه "من الخطأ ‏عزل ضباط إسرائيليين بارزين من أجل الأمريكيين".

ونقلت صحيفة "إسرائيل اليوم"، اليوم الأحد، عن وزير الشتات الإسرائيلي، عميحاي شيكلي، أنه "من الخطأ عزل ضباط من أجل الأمريكيين، بسبب خطأ في تحديد هوية عمال الإغاثة"، على حد زعمه.

وأوضح الوزير الإسرائيلي أنه غالبا ما يتجنب توجيه انتقادات للجيش الإسرائيلي، ولكن الإعلان عن إقالة أو عزل ضباط إسرائيليين أثناء، الحرب على قطاع غزة، هو حدث يستحق الحديث عنه.

وأول أمس الجمعة، نشر الجيش الإسرائيلي نتائج تحقيق داخلي أجراه، بخصوص استهداف فريق الإغاثة التابع للـ"مطبخ المركزي العالمي" في قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 7 من أعضاء الفريق.

بعد نصف عام على اندلاع الحرب، سحب الجيش الإسرائيلي ليل الأحد معظم القوات القليلة أصلا المتبقية في قطاع غزة، وشمل الانسحاب الفرقة 98 التي عملت خلال الأشهر الأخيرة في خان يونس.

بقي في القطاع لواء "ناحال" في الخط الفاصل بين شمال القطاع وجنوبه، وهو سيعمل على إدخال القوات من أجل عمليات مركزة عند الحاجة ووفق المعلومات الاستخبارية الواردة.

وقال موقع "واينت" إنه الآن لم يبق في القطاع سوى بضع مئات من المقاتلين، بينما كان العدد في ذروة المناورة البرية يتراوح بين 30 إلى 40 ألفا (ما يزيد قليلا عن 20 لواء).

وفي هذا الصدد لفت الموقع إلى أنه بعد ساعات من انسحاب الجيش الإسرائيلي، وقبيل الساعة الواحدة بعد الظهر، تم إطلاق خمسة صواريخ من منطقة خان يونس وتم تفعيل نظام القبة الحديدية واعتراض اثنين منها.

ويأتي انسحاب القوات الليلة، وفق الموقع، بمثابة علامة على انتقال السلطة إلى المرحلة الثالثة والأقل عنفا من القتال في غزة وهي تشمل المزيد من الغارات المستهدفة والمتكررة، كما حصل مؤخرا على مستشفى الشفاء في مدينة غزة.

وأكد "واينت" أن انسحاب الفرقة 98 من خان يونس، يدل على نهاية المناورة البرية التي بدأت في 27 أكتوبر، فيما ينتظر الجيش الآن قرارا من المستوى السياسي بشأن التحرك المحتمل في رفح، آخر معقل كبير لحركة حماس، حيث يقول الجيش الإسرائيلي إنه يضم 4 كتائب للحركة.

ونقل الموقع عن مصادر بالجيش الإسرائيلي قوله إنه "من الممكن العودة إلى خان يونس إذا لزم الأمر، وأنه يجري الاستعداد لمواصلة العمليات ضد كتائب حماس التي لم نتعامل معها بدير البلح ورفح".

وزير إسرائيلي عزل ضباط بسبب هوية عمال الإغاثة

عالمي