الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
منتخب مصر للكرة الطائرة يستعد لبطولة كأس التحدي في الصينلبنان: سقوط شهيد إثر غارة جوية إسرائيلية على بلدة ”الشهابية”...الدوري المصري، أسامة فيصل يقود هجوم البنك الأهلي أمام الجونةإخماد حريق في عمارة سكنية بالتجمع الأولترتيب رمي الجمرات الثلاث أيام التشريق.. هل يجوز في يوم...ما حكم ترك طواف الوداع للحائض؟.. الإفتاء ...الكرملين: بوتين يبدأ زيارة إلى كوريا الشمالية غدًا تستمر لمدة...محافظ الجيزة يشهد توزيع ١٢.٥ طن من لحوم الأضاحي علي...وزير الزراعة يتابع جهود حماية الأراضى الزراعية من التعديات في...أسعار المكرونة اليوم الإثنين 17-6-2024 في أسواق ومحال المنياجيش الاحتلال: 241 عسكريًا لا يزالون يتلقون العلاج بعد إصابتهم...جيش الاحتلال: 662 ضابطا وجنديا قتلوا و582 أصيبوا بجروح خطيرة...
عالمي

أفغانستان: مقتل 3 سياح في الوجهة الأكثر جاذبية للأجانب وإدانات دولية واسعة النطاق

طالبان
طالبان

أكدت مصادر محلية في أفغانستان استهداف العديد من السياح الأجانب الليلة الماضية في سوق باميان المركزي أمام مطعم يعرف باسم "لاجوارد".
وأكد عبد المتين قاني- المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة طالبان، بحسب ما أوردته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية، اليوم "السبت"- وقوع هذا الهجوم،وأعلن بدء التحقيقات الأمنية لتحديد هوية الجناة،وقال إنه تم اعتقال أربعة أشخاص على خلفية هذا الحدث.
وذكرت وكالة أنباء "خاما برس"إلى أن المصابين في هذا الحادث هم سياح من أستراليا والنرويج وليتوانيا وإسبانيا.
وأثار هجوم مسلح في إقليم باميان الجبلي،موطن تماثيل بوذا الشاهقة،والذي أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل، من بينهم ثلاثة سياح أجانب،ردود فعل دولية واسعة النطاق،حيث حدد رئيس وزراء إسبانيا السياح القتلى في باميان على أنهم إسبان.
وكان مجموعة من المسلحين قد استهدفوا عددا من السياح الأجانب بعد ظهر أمس 17 مايو في باميان،مما أدى إلى مقتل ثلاثة أجانب على الأقل وإصابة سبعة آخرين بينهم ثلاثة أجانب.
وقد حظي هذا الهجوم، الذي أدانه الاتحاد الأوروبي ووزارة الخارجية الإسبانية ورئيس الوزراء الإسباني والمبعوث الخاص للولايات المتحدة لشئون أفغانستان ووزارة الداخلية في حركة طالبان،بتغطية واسعة النطاق في وسائل الإعلام الدولية،وخاصة المنافذ الاسبانية.
وكتب بيدرو سانشيز رئيس وزراء إسبانيا،على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي: "لقد صدمت بنبأ مقتل سياح إسبان في أفغانستان، أتابع الوضع عن كثب،وتعمل وحدة الطوارئ القنصلية بوزارة الخارجية الأسبانية على تقديم كل المساعدة اللازمة،أتقدم بخالص التعازي لعائلاتهم وأصدقائهم".
وذكرت وسائل إعلام إسبانية،نقلا عن مصادر مطلعة في وزارة الخارجية الإسبانية،أن السائحين الذين قتلوا في هجوم الجمعة في باميان هم من إقليم كاتالونيا المتمتع بالحكم الذاتي في إسبانيا.
وقد قوبل هذا الهجوم بردود فعل واسعة النطاق،وقال الاتحاد الأوروبي ردا على الهجوم:"ندين بشدة الهجوم المسلح على مجموعة من السياح الأجانب الذين كانوا يزورون باميان بأفغانستان".
وكتب توماس ويست،الممثل الأمريكي الخاص لشئون أفغانستان،على وسائل التواصل الاجتماعي، أن سماع هذه الأخبار كان"محزنًا ومؤثرًا للغاية،والعنف ليس هو الحل،ووصفت كارين ديكر القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في أفغانستان،هذا الهجوم بأنه "جبان"،وحتى الآن لم يعلن أي فرد أو جماعة مسئوليتها عن هذا الهجوم.
جدير بالذكر أن باميان تعتبر من أشهر الوجهات السياحية في أفغانستان لما تحتويه من تماثيل بوذا العملاقة ومواقعها الخلابة.

أفغانستان لاجوارد طالبان

عالمي