الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
قبودان يُحذر من أزمة كل عام دراسى ”التكدس وتأخير الكتب...من المسؤول عن انتشار عمالة الاطفال في الوطن مصر؟السيسي يتسلم أوراق اعتماد 13 سفيرًا جديدًا بالقاهرةدفاع خلية أبو تراب: المتهمون تأثروا بخطب الشيخ محمد حسان...بعثة الزمالك فى الكاميرون تخضع لمسحة طبية قبل مواجهة بطل...ضبط المتهمين بالتشاجر بالحجارة في الدقهلية بسبب خلافات بينهمضبط المتهم بإلقاء مولوتوف على شاب وطعنه على أحد المقاهي...ليفاندوفسكي يقود تشكيل برشلونة ضد ألتشى فى الدوري الإسباني
مقالات

بدون تردد

”الحرب مستمرة ” ”٢/٢”

محمد بركات
محمد بركات

طبقا للتطورات والمستجدات المعلنة على ساحة القتال الدائر على الأراضى الأوكرانية، هناك تقدم لافت ومعلن للقوات الأوكرانية على عدة جبهات بالجنوب والشرق، وهو ما أدى إلى استعادة أوكرانيا للعديد من المواقع والبلدات، التى كانت واقعة تحت الاحتلال  الروسى.

وفى ظل هذه المستجدات قد يتصور البعض، أنها تعنى بداية اندحار مؤكد للقوات الروسية توطئة للانسحاب وتوقف القتال ووضع نهاية للحرب، التى اشتعلت فى نهاية فبراير الماضى، واستمرت مشتعلة طوال السبعة شهور الماضية حتى الآن.

وفى اعتقادى أن ذلك تصور متسرع وغير واقعى على الإطلاق، نظرا لفارق القوة العسكرية، والاختلال الهائل والكبير فى الميزان العسكرى لصالح القوات الروسية، وهو ما يعنى إمكانية معالجة ما تم باعتباره اختراقا محدودا رغم نجاحه، ولكنه لا يؤثر تأثيرا كبيرا على مجمل الساحة الحربية، وذلك باعتراف الجانب الأمريكى ذاته.

وطبقا لما جرى ويجرى على أرض الواقع الأوكرانى منذ اندلاع المعارك فى نهاية فبراير الماضى وحتى الآن، بات واضحا وجود صراع إرادات بين روسيا فى جانب والولايات المتحدة الأمريكية والغرب فى الجانب الآخر.

وفى هذا الإطار هناك إرادة أمريكية أوروبية على إطالة أمد الحرب، بهدف إنزال أكبر قدر ممكن من الخسائر المؤثرة والجسيمة بالجانب الروسى، واستنزافها وإضعافها على قدر المستطاع، إن لم يكن هزيمتها.

وفى المقابل هناك إرادة روسية معلنة وواضحة منذ البداية، وهى تحقيق ما طالبت به من الاعتراف بشرعية ضم شبه جزيرة القرم لروسيا، والاعتراف باستقلال «دونيتسك» و«لوجاتسيك»، بالإضافة إلى عدم انضمام أوكرانيا لحلف الناتو وهو ماترفضة اوكرانيا.. نستطيع تبين الغيبة الكاملة لوجود إرادة سياسية لدى كلا الجانبين، القبول أو الرضوخ لرغبات وأهداف الطرف الآخر، بما يعنى استمرار القتال وأن الحرب مستمرة حتى إشعار آخر.

جريدة الراي العام

مقالات