الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
برلماني: تفعيل عقوبات قانون ”السايس” تقضي على المواقف العشوائيةنائب يطالب بالتوسع في إنشاء مراكز زراعة الكلىالنائب محمد عبد العزيز يتقدم بطلب إحاطة بشأن تفاقم أزمة...5 رسائل من رئيس البرلمان عقب الموافقة على الموازنة العامة...ضم داليا الأتربي لمجموعة تفعيل العضوية بحزب الحركة الوطنيةبرلماني يطالب الصحة بمراقبة مراكز علاج الاضطرابات النفسية”التجمع”: زيادة نسبة الإيرادات يتطلب إصلاح السياسة الضريبية والتشريعات المرتبطةتعرف على إجراءات إقرار قانون فصل الإخوان«العلاقات المصرية الروسية وتأثيرها على الشرق الأوسط» جديد دار العربيهبوط حاد في أسعار مكونات أجهزة الكمبيوتر بعد قرار تثبيت...«الحركة الوطنية» بالدقهلية يدشن مكاتب للخدمات الجماهيرية بدون مقابلالعلاقات تطورت في عهد السيسي.. مصر والسعودية موقف موحد تجاه...
مقالات

المقال: خبر وتعليق! مفيد فوزي منذ 18 دقيقة

الرأي العام

 

■ الخبر: السيسى يتفقد تطوير محاور شرق القاهرة ويلتقى عددًا من المواطنين.

 

 

- تعليق: إجازة المصريين يوم الجمعة، ولكن يوم الجمعة يوم عمل بالنسبة للرئيس، ولعل هذا التقليد «سيساوى» فقط، أى أنه لم يسبق لرئيس جمهورية أن يعمل ويتفقد ويقابل المواطنين يوم الجمعة!. أجزم بهذا وقد عشت زمن عبدالناصر والسادات ومبارك وعدلى منصور و«السيسى».. إنه رجل تتجسد فيه المسؤولية تجاه شعبه، وعقلاء القوم ينصحون الرئيس بيوم إجازة، فالراحة فبعد أسفار سريعة ولقاءات سياسية وعودة. تصبح راحة رئيس الدولة واجبة وضرورية، وكونه يلتقى عددًا من المواطنين يعكس أهمية ما فى قلوب الناس بشكل عفوى غير مرتب.. إن الأجهزة السيادية تضع تقاريرها على مكتب الرئيس، لكنه يضيف إليها رؤية شخصية فيتحقق المراد وهو قراءة كف الرأى العام بوضوح شمس استوائية.

 

 

■ الأهلى «سوبر إفريقيا للمرة السابعة».

 

 

- تعليق: بغض النظر عن «الانتماءات» المحلية للأندية، فإن فوز النادى الأهلى فى سوبر إفريقيا خبر يهز فؤاد أى مصرى ويجعله سعيدًا بإنجاز الكرة المصرية، الفوز يعزز مكانة النادى الأهلى «الحريف»، وعندما يحافظ على هذا الفوز للمرة السابعة فهو يثبت تفوق وتألق فريق ومدرب سوبر. هذا الخبر الذى هز مشاعر المصريين أسعد «محمود الخطيب» رئيس النادى على المستوى الشخصى، ولكن فرحة المصريين تتجاوز أى انتماء لنادٍ آخر.. وتلك فلسفة الرياضة وجوهرها.

 

 

■ الخبر: وزير النقل يدعو القطاع الخاص للاستثمار بالسكة الحديد!

 

 

- تعليق: حسنًا ما فعله وأعلنه الوزير كامل الوزير فى دعوة القطاع الخاص للاستثمار بالسكة الحديد، وهذا يذكرنى بما يقوله الحس الشعبى «العيش لخبازه».. وكنت قد قرأت خبرًا يقول إن الوزير الكفء سوف يستعين بخبرات «أجنبية» فى مرفق السكة الحديد، وليس هناك أى انتقاص من هيبة سكك حديد مصر المعمرة بل الأقدم، ولكن الخبرات العالمية تتطور وتصبو نحو العالمية، وحين تقرر مصر الاستفادة من خبرات العالم فهذا قمة التحضر، وأكرر: القطار الآمن أفضل من القطار الفاخر!.

 

 

■ الخبر: ٢٠٠ مليون جنيه لتطوير ٧ مناطق غير آمنة.

 

 

- تعليق: هذه المناطق فى أسيوط، وتطويرها يعنى أنها لن تكون مناطق عشوائية تسبح فيها الجريمة، بل تطويرها يعنى «الحياة الآدمية» لهذه المناطق، وعندما تصفها الدولة بأنها مناطق غير آمنة، فالأمن والأمان مفتقدان فيها ولا تريد الدولة أن يشعر مواطن تحت سماء مصر بعدم الأمان، ذلك أن «التحضر» الذى طرأ على هذه المناطق شطب جريمة الثأر التى كانت منتشرة، ويأتى دور وزارة الداخلية فى إشاعة الأمان فى السبع مناطق «غير الآمنة».

 

 

■ الخبر: آخر مراجعة روسية لمطارى الغردقة وشرم الشيخ.

 

 

- تعليق: استعدادات لاستقبال السياحة الروسية لمصر، لعلها بادرة أمل لانطلاق السياحة، إن الروس يفضلون الغردقة وشرم الشيخ، ولهذا ترسل روسيا خبراء الأمن والطيران لمراجعة «أحوال» مطارى الغردقة وشرم الشيخ، ببساطة إجراءات السلامة فى المطارين. ولا يقتصر الأمر على المراجعة الآمنة للطائرات بل من المهم الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا والتباعد الاجتماعى فى السفر والوصول، وتوقيع بروتوكول لاستئناف الرحلات الجوية بعد الاطمئنان إلى تقرير اللجان الموكل إليها المهمة.. معناه: السياحة تعود خطوة خطوة، لكنها عائدة.

 

 

■ الخبر: البرلمان العربى يدعم مبادرة «اتكلم عربى».

 

 

- تعليق: السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة تحتشد دائمًا لمبادرة اتكلم عربى، وفلسفتها بسيطة فى هذه المبادرة:

 

 

١- ربط المصريين فى الخارج بما يجرى فى مصر وإنجازاتها.

 

 

٢- لسنا ضد تعلم اللغات ولكننا ضد طمس الهوية.

 

 

٣- الانتماء ليس علمًا أو نشيدًا ولكنه اشتباك مع قضايانا المصرية.

 

 

٤- تعرض أبناء المنطقة العربية لثقافات ضارة، وهنا جرس إنذار.

 

 

٥- دورنا تعريف الشباب بتاريخنا وحضارتنا القديمة وما يجرى من إصلاح شامل.

 

 

إن نبيلة مكرم نوعية من الوزراء تهتم بمحتوى المبادرة وهى مخلصة للمبادرة ولا تَملّ أو تكل فى الدعوة لها على كل الأصعدة، بما فيها البرلمان العربى.. تعلمت الدبلوماسية سنوات عمرها، وتجيد الإصغاء، وتصل إلى هدفها بذكاء اجتماعى وحماس شخصى وتصميم مصرى. إن المهمة التى تقوم بها وزيرة الهجرة فى حماية الهوية المصرية والكلام بالعربية لغتنا الجميلة، فهى مهمة نبيلة.. لـ«نبيلة».

 

 

■ الخبر: نقل سيدة للعلاج بمعهد ناصر على نفقة الدولة.

 

 

- تعليق: هى سيدة بسيطة فرحت بلقاء الرئيس أثناء تفقد المحاور ومشاريع الطرق، وطلبت منه أن يساعدها على إجراء عملية فى عينيها، فأمر بعلاجها.. حينها اتصلت بها وزيرة الصحة وأبلغتها بالعلاج فى معهد ناصر على نفقة الدولة، وكم كانت فرحة. دلالة الخبر هى كما أردد دائمًا «قلبه فى مكانه الصحيح».

 

 

■ الخبر: الهلال الأحمر المصرى يزور قطاع غزة.

 

 

- تعليق: الأحداث التى شهدتها غزة فى الأيام الأخيرة دفعت وزيرة التضامن لأن ترسل «بعثة الهلال الأحمر المصرى» لتدعيم الهلال الأحمر الفلسطينى فى إغاثة الفلسطينيين، وتلك فلسفة «التآخى» عند الهلال الأحمر المصرى، حيث يسد الاحتياجات المطلوبة على وجه عاجل للمتضررين من الأشقاء الفلسطينيين.. مصر كبيرة وتتصرف بتواضع، وجبر الخاطر هو إحساس عميق يقوم على «الاستجابة فى ظروف أزمة».

 

 

■ الخبر: ١٥٠٠٠ مخالفة لعدم ارتداء الكمامات.

 

 

- تعليق: الدلالة الوحيدة هى الاستهتار والاستخفاف والتصور أن الفيروس عابر القارات قد رحل! ولم تعلن منظمة الصحة العالمية هذا النبأ السار، لكن الفيروس مازال فى الأجواء نشطًا ومتحورًا بعض الأحيان، وربما كان عدم ارتداء الكمامة نوعًا من العناد، وهو عناد ساذج، ولكن الرقم المخالف يثبت أننا - عفوًا - عازمون على بقاء الفيروس، وكلما قمنا بالواجبات الاحترازية ضاق الفيروس، بجانب اللحاق باللقاحات، فتضعف نسبة الإصابة وتقل الوفيات، وعندى أمل أن تقل أعداد المخالفين إلى الصفر ليرحل الفيروس إلى غير رجعة!.

 

 

■ الخبر: حملة لمناهضة ختان الإناث.

 

 

- تعليق: عين د. مايا مرسى على نساء الريف المصرى والتوعية بجريمة ختان الإناث والدعوة لتلقى اللقاحات.. تدرك مايا مرسى قيمة التوعية وضرورتها ولذلك تطلق الحملات التوعوية، وهذه مسؤولية اجتماعية. وليت مايا مرسى تحشد جهودها مع جهاز محو الأمية للقضاء على الأمية، فسوف تصير الدعوة لمناهضة ختان الإناث أسهل فى المخاطبة، وأثق فى حماس واحتشاد أجهزة مايا مرسى فى الاستنارة والتجاوب مع حملات التوعية المستمرة.

 

مقالات