الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسينرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريرايمان حسين
برلماني: تفعيل عقوبات قانون ”السايس” تقضي على المواقف العشوائيةنائب يطالب بالتوسع في إنشاء مراكز زراعة الكلىالنائب محمد عبد العزيز يتقدم بطلب إحاطة بشأن تفاقم أزمة...5 رسائل من رئيس البرلمان عقب الموافقة على الموازنة العامة...ضم داليا الأتربي لمجموعة تفعيل العضوية بحزب الحركة الوطنيةبرلماني يطالب الصحة بمراقبة مراكز علاج الاضطرابات النفسية”التجمع”: زيادة نسبة الإيرادات يتطلب إصلاح السياسة الضريبية والتشريعات المرتبطةتعرف على إجراءات إقرار قانون فصل الإخوان«العلاقات المصرية الروسية وتأثيرها على الشرق الأوسط» جديد دار العربيهبوط حاد في أسعار مكونات أجهزة الكمبيوتر بعد قرار تثبيت...«الحركة الوطنية» بالدقهلية يدشن مكاتب للخدمات الجماهيرية بدون مقابلالعلاقات تطورت في عهد السيسي.. مصر والسعودية موقف موحد تجاه...
أخبار مصر

شوقى: كاميرات فى لجان الثانوية العامة لمراقبة الامتحانات ومنع الغش

الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني
الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

تبدأ وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في تنفيذ مجموعة من الخطط التنفيذية لمواجهة عمليات الغش الإلكتروني المتوقعة من صفحات الغش الإلكتروني، ومن الطلاب ”الغشاشين” خلال الشهر الحالي.
وكشفت مصادر، أن خطط وزارة التربية والتعليم لمواجهة الغش الإلكتروني تشمل تركيب كاميرات مراقبة في لجان الثانوية العامة لمراقبة سير الامتحانات وتصدي لأي محاولة غش.
كما تقوم الإدارة العامة الامتحانات بطباعة أرقام سرية علي أوراق البابل شيت ، لتحديد شخصية أي طالب يقوم بمحاولة الغش ونشر الإجابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وكان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، قد أكد أن الامتحانات الإلكترونية أكثر تأمينا من الامتحانات الورقية وتسريبها صعب. وحذر وزير التربية والتعليم ،» شاومينج» ومن يحاول الغش إلكترونيا، من أنه تم وضع ضوابط كثيرة لمنع تسريب أسئلة الامتحانات والغش الإلكتروني».
وأضاف أنه تم تفعيل قانون الغش الإلكتروني وهناك عقوبات تصل للحبس والغرامة لمن يحاول الغش إلكترونيا.
ومن جانب آخر، أكد الدكتور طارق شوقي، أن مسألة عدم توحيد امتحانات اللغات بين الشعب الثانوية العامة الثلاثة قانونية.
وأوضح وزير التربية و التعليم، أن امتحانات اللغات مختلفة بين الشعب نظرًا لتنسيقهم كل على حدة، مشيرا إلى أن الوزارة قبل اتخاذ هذا القرار، تشاورت مع وزارة التعليم العالي في هذا الأمر، و بالتالي لا يوجد أى مشكلة متعلقة بتكافؤ الفرص بين الطلاب.
وأضاف أن التنسيق يختلف بين علمي وأدبي، وبالتالي لا ضرورة لأداء امتحانات اللغات في نفس الوقت أو نفس الامتحان لأن تنسيقهم مختلف.
وعن اختلاف إجابة الطالب في التابلت والبابل شيت ، قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه يجب علي طلاب الثانوية العامة رصد الإجابات كاملة على البابل شيت بأقل تعديلات ثم رصدها على التابلت وليس التابلت فقط حتى لا تتعرض لمخاطرة في حالة حدوث أى عطل خارج عن إرادتنا.
وأضاف د.شوقي ، «أن استكمال الإجابات على البابل شيت ضروري» واستكمالها أيضا على التابلت يمنح الطالب «أعلى درجات التأمين لإجاباته» في حالة حدوث أى أخطاء من أى نوع».
وأشار الوزير ، إلي أن من واجب الطالب المراجعة الدقيقة لإجاباته إن كان يريد تصحيحا دقيقا وليس إلقاء كل الأسئلة علينا ..... البابل شيت هو المرجع الأول والإجابات على التابلت تعطي الطالب مرجعية في حالة وجود مشكلة في قراءة إجابات البابل شيت نتيجة المسح والكشط وتغيير الإجابة» .
وبالنسبة لتوفير نماذج استشرادية باللغة الألمانية ، فأشار إلى أنه من الصعب توفير نماذج امتحانية استرشادية باللغة الألمانية لطلاب الثانوية العامة عبر بنك المعرفة أو منصة حصص مصر، نظرًا للتكلفة الباهظة التي يتطلب توفيرها من أجل إعدادها، في حين أن عدد طلابها الذين يدرسون بالألمانية متناهي الصغر.
و أضاف د.شوقي ، أنه يصعب علي الوزارة ، تحقيق هذا لتكلفة هذا مع ملاحظة أن عدد الطلاب الذين يدرسون بالألمانية متناهية الصغر ويجب الاعتماد على مصادر أخرى توفرها المدرسة أو استخدام المصادر باللغة العربية.
واشار  إلي أن تغيير المناهج يحتاج إلى وقت طويل ، مشيرا إلي أنه علي الرغم من ذلك نجحت وزارة التربية والتعليم في بناء نظام جديد للمناهج ، وبناء مناهج جديدة تماما من KG1 إلى الرابع الابتدائي في 3 سنوات ،مع استكمال مسيرة التطوير .
وعن مطالبة أولياء الأمور بعدم الانتظار وتطوير المناهج فى المراحل الإعدادية والثانوية وعدم انتظار ثلاث سنوات الإعدادى وست سنوات الثانوى؛ لأن العالم يتغير من حولنا «قال وزير التعليم ، نصا ، « هذا التغيير في فنلندا تطلب 30 سنة! نحن بنينا مناهجا جديدة تماما من KG1 إلى الرابع الابتدائي في 3 سنوات ونستكمل المسيرة ولكنها عملية شديدة الصعوبة لا يمكن اختصار الوقت بها أو تطبيق مناهج جديدة في منتصف الطريق» .
وعن موقف تعريب الجيولوجيا العام القادم ..؟ ..قال وزير التربية والتعليم ، نصا ،» لا نعلم الرد على هذا السؤال حتى الآن».

1500 معلم يشاركون في وضع امتحانات الثانوية

اخبار اليوم أخبار اليوم الدكتور طارق شوقي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كاميرات مراقبة في لجان الثانوية العامة

أخبار مصر