الرأي العام
رئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودانرئيس مجلس الإدارةد. تامر قبودانرئيس التحريرخالد طاحونمدير التحريريوسف قبودان
هل يلغى الكبير أوي 8 بسبب الحريق؟الدوري المصري، الأهلي يتقدم على بلدية المحلة بثنائية بعد 30...القاهرة الإخبارية : تدمير دبابة للاحتلال من نوع ميركافا بحي...دي بروين يدرس الرحيل عن مانشستر سيتيبالصور.. تشييع جثمان الشاعر بخيت بيومي بمسقط رأسه في الدقهليةلاعبة طائرة الأهلي: التتويج بالسوبر مجرد بداية وهدفنا إسعاد الجماهيرجمعية الإغاثة بغزة: الوضع الإنساني في القطاع كارثي والأغلبية تعاني...مواعيد القطارات في شهر رمضان 2024.. تعديلات بالجملةالسفيرة الأمريكية بالقاهرة تزور جناح جامعة النيل في معرض EDUGATE...قطر تحذر من الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى مع اقتراب شهر...أحمد عمر هاشم: رئيس الجمهورية والإمام الأكبر دائما في نصرة...الحماية المدنية تسيطر على حريق مزرعة برتقال في قويسنا بالمنوفية
أخبار مصر

بعد إثارة الجدل حول مشروع القرن، خبير أثري يكشف أسرار وآثار الملك منكاورع (صور)

هرم منكاورع
هرم منكاورع

تبليط هرم منكاورع، تشهد مواقع التواصل الاجتماعي حالة من اللغط بعد إعلان وزارة السياحة والآثار عن مشروع دراسة وتوثيق البلوكات الجرانيتية التي تمثل الكساء الخارجي لـ هرم الملك منكاورع.

وبدأت وزارة السياحة والآثار متمثلة في المجلس الأعلى للآثار من خلال بعثة أثرية مصرية يابانية مشتركة برئاسة كل من الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والدكتور يوشيمورا ساكوجي في مشروع دراسة وتوثيق البلوكات الجرانيتية التي تمثل الكساء الخارجي لهرم الملك منكاورع والموجودة بمنطقة أهرامات الجيزة، وذلك تمهيدًا لإعادة تركيبها.

مشروع القرن بالأهرامات

وقال الخبير الأثري والمتخصص في علم المصريات أحمد عامر، إن الملك "من_كاو_رع" قد اتصف بالتقوي والورع، فسبق في عدالته جميع الملوك السابقين، بل وامتدحه المصريون أكثر من أي ملك آخر ممن سبقوه، وقد حكم الملك "من_كاو_رع" من ١٨ إلى٢٢ عاما.

مشروع دراسة وتوثيق البلوكات الجرانيتية التي تمثل الكساء الخارجي لهرم الملك منكاورع

وأضاف الخبير الأثري أن الملك منكاورع بدأ تشييد هرمه في الركن الجنوبي من الهضبة، وبلغ ارتفاعه ٦١.٥م، ويمتاز هذا الهرم بوجود جزء من كسائه الجرانيت الخارجي والذي بلغ ١٧ مدماكًا بدلًا من الحجر الجيري في الهرمين السابقين، وربما كانت النية متجهة إلى كسائه كله بالجرانيت الوردي ولكنهم لم يصلوا إلا إلى ما يقرب من نصفه فقط، وفي حجرة الدفن الخاصة بالملك عثر "فير بيرنج" عام ١٨٣٩م على تابوت مستطيل مصنوع من حجر البازلت والذي ربما حوي أصلًا مومياء الملك "من_كاو_رع"، وقد زينت جوانب هذا التابوت بالمشكاوات التي تمثل واجهة القصور.

أسرار من حياة الملك منكاورع

وأشار "عامر" إلى أن "فير بيرنج" عثر على مومياء لرجل وغطاء تابوت خشبي عليه اسم "من_كاو_رع" وهما محفوظان الآن بالمتحف البريطاني، وعلى الرغم من أن فترة حكم "من_كاو_رع" تزيد على ١٨ عاما فإنه لم يستطع إكمال هرمه الصغير وما يتبعه من معابد، فأكملها له ابنه "شبسسكاف".

وقد شيد معبد الوادي بالطوب اللبن، ومعبد الوادي مبني بالطوب اللبن إلا أن قواعد الأعمدة وبعض الأجزاء من الأرضية وعتبات الأبواب فإنها الحجر الجيري، ومدخله في الشرق يؤدي إلى ردهة صغيرة كان سقفها محمولًا على أربعة أعمدة، وعلى كل من جانبي هذه الردهة أربعة مخازن، تفتح مداخلها من دهليز، يلتقي بدهليز آخر، وفي منتصف الردهة باب يؤدي إلى الفناء الكبير، وكانت أرضيته من الطوب اللبن، وكذلك جدرانه المزينة بكوات داخله وخارجه، كما نجد في الناحية الغربية من الفناء الكبير نجد مدخل بهو كان سقفه محمولًا على ستة أعمدة، وخلف هذا البهو نجد الهيكل وبعض حجرات صغيرات من بينها ست، وفي الحجرات الجنوبية عثر"ريزنر" على مجموعات التماثيل الأردوازيه والتي تتكون كل منها من ثلاثة تماثيل معًا، كل منها يمثل "من_كاو_رع" نفسه، وفي صحبته سيده تمثل أحد الأقاليم وإله أو إلهة من معبودات البلاد.

وتابع "عامر" أن الطريق الصاعد كان مبنيًّا بكتل ضخمة من الحجر الجيري المحلي، أما أرضيته وجدرانه فكانت من الطوب اللبن، وكان مسقفًا بأفلاق النخل، وكان يصل إلى السور الخارجي للمجموعة الهرمية، ونجد أن المعبد الجنائزي لهرم "من_كاو_رع" في حالة لا بأس بها، وكانت جدرانه مشيدة من الحجر الجيري، وكان تصميمها أن تكسي بالجرانيت في كل من سطحيها، ويدخل الزائر من نهاية الطريق الصاعد ويؤدي إلى فناء كبير وسط المعبد، وجدرانه مكسوة بالطوب اللبن، كما نجد غرب الفناء بهوًا محمولًا على أعمدة، ويتكون الجزء الأخير من المعبد من هيكل للقرابين ملاصق لمبنى الهرم، وكانت أرضيته من كتل أحجار الجرانيت، وقد عرفنا أن "من_كاو_رع" توفي قبل أن يتم بناءه، وأن خليفته أُتمت على عجل وبالطوب، فإن الدليل على عظمة تصميمه كاد أن يندثر.

واستطرد أن من أهم تماثيل أواخر الأسرة الرابعة، منها الكبير ومنها الصغير، ومنها ما يمثله بمفرده، ونجد أن هناك المجموعات الثلاثية للملك "من_كاو_رع" والتي اكتشفها "ريزنر" في معبد الوادي للملك "من_كاو_رع"، ثلاثة منها تمثل الملك بوسط كل من الإلهة "حتحور" وشخص ثالث (امرأة) يمثل أحد الأقاليم المصرية، أما المجموعة الرابعة فتمثل الإلهة "حتحور" جالسة والملك واقفًا على يسارها و امرأة واقفة تمثل أحد الأقاليم المصرية على يمينها، ويعتقد أن عدد هذه المجموعات كان يصل إلى ٣٨ مجموعة من أقاليم مصر السفلى والعليا في ذلك الوقت، ولم يتم الكشف غير أربع مجموعات فقط، وعلى الرغم من أن تماثيل الملك "من_كاو_رع" لها مكانتها من كمال الصنع ومهارة النحت، فإنها لم تصل إلى الكمال الذي وصل إليه تمثال الملك "خع_إف_رع" وزوجته.

 

سياحه

أخبار مصر